إزالة الشعر بالليزر.. إجابات لأسئلة مهمة

تعاني الكثيرات من السيّدات في البلدان العربيّة من مشكلة الشعر الزائد، خصوصاً إذا نما في أماكن مرئيّة جدّاً، كما في الوجه والذراعين وتحت الإبطين. وهنا يجوز السؤال: ما هي عدد الجلسات الكافية لإزالة الشعر غير المرغوب به الذي يظهر في أماكن غير مناسبة؟ وما هي الآثار الجانبية لاستخدام تقنية الليزر

 

أيّ عدد يكفي لجلسات إزالة الشعر بالليزر؟

عادّةً، يتمّ إجراء 5 إلى 6 جلسات تفصل بينها فترات تطول كلّ مرّة (6 أسابيع، ثمّ شهران، فثلاثة أشهر). في البداية، من الضروري إجراء جلسات متقاربة، تماماً في وقت نموّ الشعر ثانيةً.

يساعد تقارب الجلسات أيضاً على تجاوز أكبر مشكلة لدينا، وهي تحفيز الشعر الذي يحدث في كلّ مرّة يتمّ فيها خدش الشعر، وليس تدميره. بالنسبة للمناطق الحسّاسة التي ينمو فيها الشعر، يتمّ إجراء جلسات متقاربة جدّاً وبقوّة عالية وباستخدام مواد مناسبة للحصول على نتائج جيّدة. ويتمّ أيضاً تبريد المنطقة المراد علاجها، لكي لا تنتشر الحرارة في كلّ مكان وتحفّز البصيلات الأخرى.

 

في أيّ عمر يمكن إزالة الشعر بالليزر؟

ليس هناك عمر محدّد لهذا الإجراء. مع ذلك، لوحظ أنّ بلوغ الشعر لا يحدث تماماً قبل سنّ الـ20-25 عاماً. وبالتالي، للحصول على نفس النتيجة، يجب على الفتاة الشابّة دون سنّ الـ25 الخضوع للمزيد من جلسات إزالة الشعر بالليزر. وبعد هذه السنّ، يقلّ عدد الجلسات.

 

إقرئي أيضاً: إزالة الشعر بالليزر.. حقيقة أم أكذوبة؟

 

ما هي الآثار الجانبيّة لإزالة الشعر بالليزر؟

قد تسبّب إزالة الشعر بالليزر حروقاً بطرق متعدّدة. إذا كانت البشرة برونزيّة بفعل التسمير، سيستهدف الليزر الميلانين، وهو صباغ الجلد، ويؤدّي إلى حروق. الميلانين في البشرة المسمرّة موجود على السطح، في حين أنّ الميلانين في البشرة الداكنة بطبيعتها يكون عميقاً. ولهذا السبب قد تحترق البشرة المسمرّة بسهولة أكثر من البشرة الداكنة، على الرغم من أنّ لون الجلد واحد.

قد تحدث الحروق أيضاً حين يتمّ معالجة شعرات خشنة، وبالتالي قد يتمّ تحفيزها، لأنّه يجب زيادة قوّة الليزر.

ولكنْ إذا تمّ إجراء الليزر على يد طبيب اختصاصيّ، لن يكون خطيراً، لأنّه يعرف كيفيّة التعامل مع المخاطر، وعندها تكون الحروق حميدة (تشكُّل قشور صغيرة تسقط لوحدها بعد بضعة أيّام).

 

نتائج غير مُرضية بالنسبة للبعض

هذه هي حال الشعر الأبيض أو الأحمر أو الشفّاف المقاوم للّيزر. ومشكلة إزالة الشعر بالليزر الأخرى هي نتائج غير مُرضية لكون الشخص يعاني من اضطرابات هرمونية أو لأنّه حلق بقوّة قبل الجلسة.

تجدر الإشارة إلى أنّه حين لا تعطي إزالة الشعر بالليزر نتيجة، يمكن اللجوء إلى إزالة الشعر بالكهرباء على مناطق صغيرة (تقنيّة مؤلمة إلى حدٍّ ما).

 

إقرئي أيضاً: آخر تقنيّات إزالة الشعر بالليزر

إقرئي أيضاً: جهاز الليزر المنزلي لإزالة الشعر..هل هو فعّال؟

إقرئي أيضاً: الليزر استخداماته وتأثيره

أضف تعليقا