محمد وزيري: أنا زوج هيفاء وهبي ولم أكن مدير أعمالها وماذا تملك لأهددها؟!

أكدّ محمد وزيري، مدير أعمال الفنانة هيفاء وهبي السابق أنه كان على وفاق مع الفنانة حتى عام 2019، وبدأت الأزمة عندما جاء تصوير فيلم أشباح أوروبا، قائلا: "شخصية دخلت بيننا وبعدها رفضت العمل في الفيلم".

 

 

وأشار محمد خلال مداخلة هاتفية لبرنامج الحكاية، تقديم الإعلامي عمرو أديب، أنه تزوج هيفاء وهبي منذ عام 2017 وكانت العلاقة متوترة قبل الدخول في تصوير الفيلم، موضحاً أنهم قاموا بتصوير أول أسبوعين وتفاجأ بعدها أنها لن تسافر إلى أوروبا لتصوير الفيلم.

 

 

وتابع: "من بعد رفضها تصوير الفيلم بدأت الخلافات، وكان هناك غرامات تفرض بسبب تعطيل التصوير، وكنا نعيش في نفس المنزل، قائلا:"بعدها طلبت السفر إلى الخارج وأكدت بأنها عندما تعود ستعلن الانفصال رسمياً في فبراير من هذا العام".

وأوضح محمد وزيري، أنه لم يريد إعلان الزواج من هيفاء وهبي، وقبل أن يقال عنه بأنه مدير أعمالها، كان زوجها وقتها، موضحاً أن هيفاء لديها سيدة مديرة أعمالها".

وأضاف: "كانت علاقتي بيها طوال الوقت هو الاهتمام به ولدي قسيمة الزواج الخاصة بنا وقدمتها للمحكمة".

وأوضح محمد أنه طلب من الفنانة الحضور لمشاهدة الفيلم، وكان ذلك في فبراير من العام الحالي،  ومن بعد ذلك الاتصال لم ترد على اتصالاتي، قائلا:"من بعدها استعنت بالمحامين وقررت التزام الصمت لأنها زوجتي ولن أقبل بأن أظهر واتحدث أمام الجميع، لن أكن مدير أعمالها وكذلك كما ادعت بوجود توكيل كما أنني لم أهددها هوا في ايه عند هيفاء عشان أهددها".

ويدشن اليوم محبو هيفاء هاشتاغ تحت عنوان "العدالة لهيفاء وهبي دعمًا لها في قضيتها ضد محمد وزيري.

أضف تعليقا