تخفيف ألم الأذن بعلاجات منزلية سريعة

واحدة من أكثر المشاكل الصحية شيوعاً التي تؤثر على الأشخاص هي نزلات البرد التي تحدث عندما يتعرض أنفك وحلقك للفيروسات المسببة للأمراض، فيما تعد أبرز الأعراض المنزلية المزعجة لتلك النزلات هي ألم الأذن، يمكنك بعيداً عن المسكنات تجربة العلاجات المنزلية الأكثر شيوعاً لتخفيف آلام الأذن.

 

 

 

 

1. ضغط دافئ

 

يمكن أن يساعد أحد أفضل العلاجات الفعالة لألم الأذن الناجم عن البرد، ووضع وسادة دافئة أو حزمة ساخنة بعناية في تقليل الالتهاب والألم في الأذن.

كيفية القيام بذلك:

 

 

 

 

ضعي وسادة ساخنة على الأذن لمدة 20 دقيقة. يمكنك أيضاً لمس الرقبة والحلق باستخدام الوسادة الساخنة للحصول على أفضل النتائج.

تأكدي من أن وسادة التدفئة دافئة فقط وتجنبي النوم أثناء استخدام وسادة التدفئة.

 

2. ضغط بارد

 

يمكن أن يساعد وضع كمادة باردة على أذنيك في تقليل الألم الناجم عن وجع الأذن.

 

 

 

 

كيفية القيام بذلك: لفّي مكعب ثلج في مناشف ورقية أو قومي بتجميد عبوة باردة ثم غطيها بقطعة قماش خفيفة. ضعي هذا على الأذن والمنطقة التي تقع تحت الأذن مباشرة لمدة 20 دقيقة.

بالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن يكون التناوب بين الكمادات الباردة والساخنة أكثر فعالية في علاج آلام الأذن الناتجة عن البرد. يمكن للمرء أن يتناوب بين 20 دقيقة من الساخن، يليه 20 دقيقة من الكمادات الباردة.

 

3. الثوم..

 

نوعية الثوم المسكنة للألم معروفة ومثبتة على نطاق واسع. وأثبتت الخصائص المضادة للميكروبات في الثوم فعاليتها في علاج الالتهابات ومنعها أيضاً. ثبت أن تناول فص ثوم كل يوم للمساعدة في منع ظهور التهابات الأذن. ويمكنك استخدام قطرات أذن الثوم لتقليل الألم الناتج عن ألم الأذن.

طريقة العمل: ضعي اثنين أو ثلاثة فصوص في ملعقتين كبيرتين من زيت الخردل أو زيت السمسم حتى يصبح لونه بنياً. صفي هذا المزيج وضعي قطرة أو قطرتين على كل أذن.

 

 

أضف تعليقا