فيديو: شمس الكويتية تعترف بأنها تعاني من انفصام في الشخصية!

أثارت الفنانة شمس الكويتية حالة من الجدل بعد بث مباشر عبر حسابها على موقع إنستقرام منحته عنوان "اعترافات آخر الليل"، اعترفت فيه بأنها تعاني من انفصام في الشخصية، وقررت أن تطلق اسم مرضها على ألبومها الجديد باللهجة المصرية، كما واصلت إهانة الرجال بتأكيدها أنها تعشق أحذيتها أكثر من شركاء علاقاتها العاطفية.

أضافت: أنا اعشق نعالى وأحذيتى كثيرا واعتبرهم حبي الاول والاخير ويمكن ان اقول احب احذيتى اكثر من علاقاتي العاطفية وهى حقيقة".

 

وتابعت شمس الكويتية قائلة: أنا فى الفترة المقبلة سأعود الى عملى كمطربة من خلال تحضيرى الى البوم مصرى بعنوان "شيزوفرينا" وهى الاسم يعبر عنى كثيرا حيث اننى اعانى بالفعل من الانفصام فى الشخصية وسعيد بهاذا الامر واتعامل معه دون ازعاج".

 

 

 

وصدمت شمس متابعيها بتصريحاتها المثيرة للجدل أكثر من مرة هذا الأسبوع كان أبرزها في يوم الأب العالمي، عندما أكدت أنها لم تشعر بحنان والدها، وغردت عبر تويتر: يوم الأب العالمي ما عمري شفته ولا حسيت بحنيته الله يرحمه ويعوضني عن وجوده“، فيما تفاعل الجمهور وتعاطفوا معها.

 

وقبلها اعترفت عبر بث مباشر بموقع إنستقرام إن فشل تجاربها الزوجية السابقة هو السبب في نجاحها فنياً ودراسياً، موضحة أنها لو كانت نجحت في زواجها لكانت تعمل "طقاقة" بالأعراس ولما استطاعت التغلب على ظروف الحياة.

 

وأضافت: أنا هالمرحلة صرت أحب نفسي بشكل صح.. وسبب فشلي في علاقتي الأخيرة لأن دي الوحيدة اللي أقدر أقول إنها فشلت.. قبل كدة مو كانت علاقات كانت دروس"، وقالت إن "فشل العلاقات هو اللي قواني ولولا كده كان زماني طقاقة في الأفراح، وإلا كان زماني متجوزة واحد يصرف عليا كثير ملايينه ولا كنت درست ولا كنت اتعلمت.. هما كانوا جايين رسل يعلموني في كل دمعة في كل قهرة كانت درس.

 

وتابعت: لكن علاقتي الأخيرة كانت المفروض تنجح لأني المفروض إني فاهمة ولكن فجأة صحيت الصبح لقيت باي باي ما ننفع لبعض بقول تألمت ساعات وبكيت ساعات لكن فهمت الرسالة.. أنا حبيت نفسي الكبرى ولم أحب نفسي الصغرى حبيت السيارات والفن والفلوس وما اهتميت بشمس ذاتها.

أضف تعليقا