العارضة المحجبة حليمة عدن تطلق كمامات للمحجبات

  • فيروس كورونا أثر بشتى القطاعات، وصولاً الى مجال الموضة، حيث اضطرت كل دور الأزياء الى إلغاء مختلف عروض أزيائها بسبب تفشي هذا الفيروس. ولكن الجانب الإبداعي لهذا القطاع لم يبق ساكناً لفترة طويلة، فرأينا العديد من الدور تطلق كمامات ذات تفاصيل مختلفة جذابة لتتمكن الأنيقات من تزيين لوكاتهن بها كقطعة لا غنى لنا عنها في لوكاتنا في الوقت الحالي. بدورها، العارضة المحجبة حليمة عدن فكرت بالمحجبات مثيلاتها، وتعاونت مع علامة Anywear لابتكار مجموعة من لفات الحجاب وتوربان مزودة بكبسات مع كمامات تغطي الوجه ومتناسقة معها.

     

    اقرئي أيضاً: حليمة عدن ... محجبة سطع نجمها في عرض كانيه ويست

     

    كمامات شيك متناغمة مع الحجاب

     

     

    كمامات شيك متناغمة مع الحجاب

     

    بالرغم من أن كثر هي الدور التي قامت بهذه المبادرة لابتكار ماسكات وجه ساحرة وغير تقليدية وقابلة للغسل، ولكن حليمة كانت الأولى لتقوم بخطوة ابتكار الكمامات المتناسقة مع الحجاب للسيدات المحافظات اللواتي مضطرات للعمل أو للخروج وتحديداً الطبيبات والممرضات. وبالرغم  من أن هؤلاء لا يستغنين عن الأقنعة التقليدية للوقاية من الفيروس، إلا أن المميز بهذه الماسكات هو أنها تأخذ بعين الإعتبار الحجاب وطريقة وضع الماسك فوقه بربطة مصممة خصيصاً لهذا الغرض.

    أزرار لتعليق الكمامات

     

    صيحة كمامات الكورونا

     

    فبدلاً من الأقنعة الطبية التقليدية التي تلتف حول الأذنين، هذه الأقنعة تغطي الوجه بطريقة كافية وتربط بالأزرار من الخلف، والهدف من ذلك، كما جاء في تصريح للعلامة هو أن تحرص على أن تتمكن المحجبات أيضاً من ارتداء الأقنعة ولكن بطريقة مريحة. وقد ساعد على تحقيق هذا الأمر عمل حليمة السابق في المستشفيات ما يجعلها مدركة تماماً لصعوبات العاملين في الصفوف الأمامية في مواجهة هذا الفيروس.

     

    دور إنساني

     

    كمامات شيك متناغمة مع الحجاب

    هذا وقد صممت الماسكات ولفات الحجاب والتوربان كلها من الأقمشة العضوية وقادرة على أن تساعد في الوقاية من الفيروس وهي كلها قابلة للإستعمال مراراً وتكراراً والغسل في الغسالة العادية. كذلك، تلعب العلامة دوراً أيضاً بالعطاء، حيث أنه مع كل مجموعة تباع، تتبرع العلامة بعصابة رأس مع أزرار أو قبعة طبية مع أزرار للمستشفيات.

     

     

    أضف تعليقا