يسرا تتحدث عن تعرضها للخيانة وتبكي

ضمن أحداث مسلسلها الأخير "خيانة عهد" بررت النجمة يسرا الخيانات المتكررة من أقرب الناس لها بالتأكيد على أن الوقائع ليست مفتعلة أو غريبة، والواقع يشهد وقائع أكثر فظاعة، وقالت إنها تعرضت للغدر والطعن من الخلف من أفراد داخل الوسط الفني ولكنها لا تريد أن تتذكرهم، كما تحدثت للمرة الأولى عن مشهد دفن أبنها في المسلسل وكيف قدمته وهي محرومة من الأمومة.

 

أضافت يسرا خلال حوارها مع الإعلامي وائل الإبراشي، مقدم برنامج "التاسعة"، على القناة الأولى للتلفزيون المصري: إنه لا يوجد أحد لم يتعرض للخيانة، وإن الخيانة من المقربين هى الأصعب، وأشارت إلى أنها متسامحة ولا تحمل الضغينة حتى لأعدائها ومن طعنوها فى ظهرها.


اعترفت يسرا أن الخيانة والطعنات التى قد تلقتها من قبل كانت تجعلها ترقد فى المنزل لكنها لا تبوح ولا تظهر تأثير ذلك عليها، مشيرة إلى أنها تعرضت لطعنات من داخل الوسط الفنى لكنها لا تحب أن تذكرها، وأشار الإبراشى إلى أنه عاصر العديد من الطعنات التى تلقتها يسرا من داخل الوسط الفنى، وأنه فقط يحاول مشاكستها.

 

بوستر مسلسل خيانة عهد

 

 

وبكت يسرا بشدة، مع عرض مشهد دفن ابنها بمسلسل "خيانة عهد" وقالت: كنت برتعش بجد وتذكرت لحظة وفاة والدتى وأنا كنت برتعش كده 10 مرات، لأن لحظة الموت لا حول ولا قوة للإنسان في مواجهتها.

 


وتابعت: لم ألمس ابني، حتى لا أواجه حقيقة أنه أصبح ميتًا، وبيومي فؤاد أدى واحدة من أعظم أدوار حياته، وسعيدة فوق الوصف به، وعندما سندت عليه بدأت أستوعب الأمر، الأم لما ابنها بيموت ضهرها بيتكسر وعمرها ما بترجع طبيعية.

 

 

 

 

وأكدت يسرا، إنها حاولت أن تكون أمًا في فترة من فترات حياتها، مشيرةً إلى إيمانها بقضاء الله، وأنها لم تكن لتتحمل أن يصيبهم أي مكروه.

 


وقالت يسرا خلال لقائها في برنامج "التاسعة" المذاع على قناة "الأولى" أنها كانت بين الحياة والموت بسبب الفيروس الخطير لانه كان في مرحلة قرب الوصول الي المخ، مشيرة إلى أن عادل إمام هو من اختار لها الطبيب وطالبها الذهاب إليه وأثناء الكشف عليها تفاجئ بتحملها للألم.

 

وأضافتأن هذا الطبيب أنقذ حياتها 3 مرات في حالات مختلفة، منها كانت جلطة داخل الاحبال الصوتية، تسببت في عدم القدرة على الكلام لمدة 3 أشهر وتركت أثر حتى الآن، مؤكدة أن عادل امام انقذ حياتي عندما وداني لهذا الطبيب ودائما اقول له انت زعيم حياتي.

أضف تعليقا