نجلاء بدر: أول ما قرأت دوري في البرنس رفضته!

أكدت الفنانة نجلاء بدر أنه لا يوجد لديها أي مشهد إغراء ضمن شخصيتها التي تجسدها في مسلسل "الفتوة"، موضحةً أن كواليس شخصية "جميلة" صعبة لأنها بدون مرجعية تاريخية.

تابعت نجلاء بدر في حوارها إلى برنامج "الآن" الذي تقدمه الإعلامية أسماء مصطفى على قناة إكسترا نيوز، صباح اليوم الأحد، أنه لا توجد تسجيلات توثق للراقصات في تلك الفترة، وأنها كانت "محتاسة" في لفة الملاية خلال أيام التصوير الأولى من المسلسل ولكنها أتت بدون ترتيب بشكل مفاجئ وحينها علمت أن "شخصية جميلة طلعت".

قالت الفنانة إنها حاولت أن تجعل للشخصية "روح" ولهذا بحثت عن تاريخ المنطقة ووضعت تفاصيل خاصة لـ"جميلة" حتى بضحكتها الخاصة وطريقة السير، موضحةً أن الشخصية التي تجسدها في المسلسل ليست "شريرة" بل كانت تحب "حسن" قصى حب من الماضي وتخاف من "عزمي".

أوضحت بدر أن أصعب شئ بالنسبة إليها كانت رسم شخصية "جميلة" لأنه لا يوجد فيدويهات لتوثيق نساء المجتمع في تلك الفترة، وأنها اختارت أن يكون شعرها "كيرلي" وليس ناعمًا، مشددةً على أن الشر في شخصية "جميلة" مبرر وليس مطلق.

بالنسبة إلى دورها في مسلسل "البرنس"، قالت إنها رفضت استخدام الدموع في مشهد مواجهة علا التي تجسد شخصيتها الفنانة "نور"، ورضوان الذي يجسده الفنان محمد رمضان، مشددةً على أن شخصية "لبنى" كانت بالنسبة لها "السهل الممتنع".

أشارت نجلاء بدر إلى أن تركيبة شخصية "لبنى" كانت مختلفة لأنها مزيج من الخوف والحب، كاشفةً أنها رفضت الدور في البداية وذلك لأنها قرأت أول حلقتين من المسلسل ووجدت أنها ستظهر في حلقتين فقط ولكن أكد لها المخرج محمد سامي أن الدور محوري فوافقت.

أضافت أنها ظهرت في 6 حلقات بعدد مشاهد محدود ولكن هذا جيد بالنسبة للدور، خاصةً وأنه كان منهم مشاهد صعبة وطويلة ومن بينهم مشاجرتها مع رحاب الجمل التي جسدت دور "عبير" حين كُسر لها اصبع بالخطأ، مشيرةً إلى أنها لا تقدم أي شخصية قريبة منها لأن الشخصية هي من تترك فيها أثر وليس العكس لأنها لن تمثل نفسها.

 

شاهدي الفيديو : 



 

أضف تعليقا