تدابير وقائية حازمة في السعودية لمواجهة فيروس كورونا

تدابير وقائية حازمة على مختلف الأصعدة، في السعودية لمواجهة فيروس كورونا، والحفاظ على أهم ثروة لديها وهي صحة المواطنين والمقيمين على أرضها. حرصت السعودية على تنفيذها للحدّ من انتشار هذا الوباء. ولعلّ أبرزها:

 

أبرز التدابير الوقائية في السعودية لمواجهة فيروس كورونا

 

1- السعودية تشارك في "ساعة الأرض" أضخم حدث بيئي عالمي

كورونا

تستعد إدارة الحدث العالمي "ساعة الأرض" في المملكة العربية السعودية الليلة وللمرة "11" على التوالي بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة لإحياء أضخم حدث بيئي على مستوى العالم "ساعة الأرض".

دعا "العجلان" أفراد المجتمع جميعًا للمشاركة في هذا الحدث البيئي العالي، استشعاراً للمسؤولية تجاه هذا الكوكب واهمية استذكار نعم الله ووجوب حفظ هذه النعم وشكرها من منطلق ديني حث الدين الإسلامي عليه، عبر المحافظة على كوكب الأرض من جميع ما قد يؤثر عليه وعلى حياة الإنسان سلبياً.

وأكّد استمرار المشاركة هذا العام عبر التوعية الرقمية وإطفاء الأفراد في منازلهم الإضاءات والأجهزة الكهربائية غير الضرورية وذلك لمدة ساعة واحدة تبدأ من الساعة 8.30 مساءً اليوم وحتى الساعة 9.30 مساءً، وذلك بما لا يخل بمتطلبات السلامة.

 

2- العيادات الطبية التغذوية تواصل تقديم خدماتها العلاجية في الخوخة بالحديدة

كورونا

واصلت العيادات الطبية التغذوية الطارئة التابعة لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تقديم خدماتها العلاجية في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة وراجع قسم الرعاية التكاملية 2.895 شخصاً، وعيادة التحصين 25 شخصاً، وعيادة الجراحة والتضميد 307 أفراد، وعيادة التغذية العلاجية 83 شخصاً، وعيادة الصحة الإنجابية 249 فرداً، وعيادة التوعية والتثقيف 939 فرداً، وقسم الإحالة الطبية 3 أفراد. كما أجرى الفحص المخبري لـ 3.986 مريضاً، وصرفت الأدوية لـ 4.244 مريضاً،.
وقد قام مركز الملك سلمان لإغاثة والأعمال الإنسانية أمس، بتقديم مساعدات عاجلة للمتضررين من السيول في مديرية السوم بمحافظة حضرموت. واستهدفت المساعدات التي تتكون من سلال غذائية المناطق والقرى التي حاصرتها السيول في مديرية السوم وهي: تريوت، وحضف، ومغرات، والغرتين، وثوبة .وقدّم مدير عام مديرية السوم أنيس السومحي شكره وتقديره للسعودية، ممثلة بالمركز على تلبية وسرعة الاستجابة في التخفيف عن معاناة المتضررين.

 

3- القطيف تكثف جهودها لأعمال التعقيم والتطهير في "تاروت" و"عنك" و"العوامية"

كورونا

كثفت بلدية محافظة القطيف، أمس، جهودها لأعمال التطهير والتعقيم للشوارع والمواقع الحيوية في تاروت وعنك والعوامية. وقال رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس محمد بن عبدالمحسن الحسيني: إن البلدية جهّزت عدداً من المعدات التي تتناسب مع عملية التعقيم وغسل ورشّ الشوارع، مستفيدة من وقت منع التجول للقيام بعملية التطهير والتعقيم، مستخدمة كوادر مؤهلة ومواد ذات جودة عالية، مشيداً بالتعاون الكبير من مختلف الجهات واهتمامها بصحة وسلامة المجتمع.

وأكّد حرصهم على الالتزام بالاشتراطات ووسائل السلامة، في عملية التطهير والتعقيم التي شملت الشوارع والأرصفة والمحلات، مشيراً إلى أنه استخدمت في عملية التعقيم في تاروت ودارين العديد من الآليات والعمالة المؤهلة للقيام بالمهمة على أكمل وجه.

 

4- "صحة الطائف" تخصص مجمع فيصل لحالات الإصابة بكورونا

كورونا

خصّصت الشؤون الصحية بالطائف، مجمع الملك فيصل كمركز رئيس للتعامل مع الحالات المصابة بفيروس"كورونا". وقال مدير المجمع، الأخصائي أول مبارك اليامي، إن المجمع به كل التجهيزات اللازمة للتعامل مع الحالات المصابة أو المشتبه فيها. وأضاف أن الكوادر البشرية من الممارسين الصحيين بمختلف فئاتهم مدربين على أعلى مستوى للتعامل مع الحالات, وأيضاً حماية أنفسهم والآخرين، بإذن الله.

 

5- مركز الحسام يطلق حملة دعم الأسر المتضررة من العزل "أهلنا يستاهلون"

كورونا

بتوجيه من أمير منطقة الباحة الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة الباحة، أطلق مركز الحسام للأعمال الإنسانية والخدمات التطوعية اليوم، حملة تحت شعار "أهلنا يستاهلون"، وذلك من مقر المركز بمدينة الباحة. وتهدف الحملة إلى تقديم العون والمساعدة للأسر المتضررة من العزل الصحي، وفئات الأسر المنتجة التي توقف نشاطها بسبب الظروف الحالية. وبين أن الحملة انطلقت اليوم بالشراكة مع فرع الهلال الأحمر السعودي، وفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وصحة الباحة، مشيراً إلى أن الحملة وأضاف "السياري": أن حملة "أهلنا يستاهلون" ستقدم ومن خلال لجنة الأسرة بالمنطقة العديد من السلال الغذائية وكوبونات الشراء وحقائب طبية وسيصاحبها حزمة من البرامج التوعوية والتثقيفية للتوعية من انتشار فيروس كورونا المستجد.

 

6- أمانة المدينة تستخدم المسح الحراري بواسطة طائرات "الدرون

كورونا"

بدأت أمانة منطقة المدينة المنورة في استخدام تقنيات المسح الحراري من خلال الاستعانة بطائرات الدرون المزودة بكاميرات حرارية، للكشف المبدئي على مرتادي الأسواق المركزية. يأتي ذلك التحرّك بهدف تعزيز إجراءات الأمانة الاحترازية في مكافحة فيروس كورونا المستجد في المواقع العامة والأسواق التجارية، التي تشهد إقبالاً من قبل المواطنين والمقيمين في المدينة المنورة.

وتعمل الأمانة على تسخير التقنيات الحديثة ضمن تدابيرها الوقائية للاستفادة من خدمات الذكاء الاصطناعي، التي تعمل على قياس بعض المؤشرات الحيوية للأفراد من خلال قراءة درجة حرارة الجسم للمتسوقين والبائعين داخل المجموعات البشرية في الأسواق المفتوحة وتحديد تلك المؤشرات من خلال الأنظمة الآلية. يتم التعامل في حالات الاشتباه من قبل الجهات المعنية لحفظ صحة وسلامة المتسوقين ومرتادي الأسواق.

وشرّعت أمانة المنطقة في تطبيق هذه الإجراءات الجديدة، بالإضافة إلى حزمة من التدابير الوقائية التي تشمل تطهير وتنظيف السوق المركزي واستمرار عمليات التعقيم، وتوفير مواد التعقيم للمتسوقين وتقديم النصائح الإرشادية التي من شأنها تعزيز درجات الإصحاح البيئي في المواقع العامة والأسواق المركزية.

 

7- نعقيم الطرق في جازان لحظة منع التجول

كورونا

شهدت طرق جازان لحظة منع التجول تعقيماً لمعظم طرقها من قبل آليات الأمانة. وزادت الفرق الرقابية من وتيرة أعمال الرقابة الصحية الميدانية على المنشآت الصحية ومواقع إعداد وتجهيز الأغذية، إضافة إلى إلزام كل العاملين بالمحلات التي لها علاقة بالصحة العامة وصوالين الحلاقة بارتداء الكمامات والقفازات، والإيقاف الفوري لأي عامل تظهر عليه بادرة المرض من أعراض تنفسية.

وألزمت الفرق الرقابية أصحاب المحلات التجارية والمولات بالتعقيم المستمر للسلالم والمصاعد الآلية وعربات التسوق، وكثفت أعمال التطهير والتعقيم لدورات المياه العامة ومراقبة أسواق المواشي والتخلص من الحيوانات النافقة ومتابعة أعمال الذبح اليومي بمسالخ المنطقة.

اقرئي أيضاً:

الممرضة السعودية أمل تتحدث عن إشرافها على المصابين بفيروس كورونا

تعزيز الصحة النفسية في السعودية لمواجهة فيروس كورونا

فيديو: الاعلامية السعودية تغريد الطاسان تعلن اصابتها وبناتها بالكورونا

أضف تعليقا