رائحة المهبل الكريهة.. تخلّصي منها بالغذاء

تعاني بعض النساء من رائحة كريهة في المنطقة الحساسة لأسباب عديدة لعل أهمها الإختلال في توازن البكتيريا داخل المهبل بسبب ممارسات عديدة خاطئة تتعلق بالنظافة الشخصية.

 

ورغم ان هذه الحالات يمكن علاجها طبياً إلا أنه هناك مقاربة أخرى تمكن المرأة من التصدي للمسببات قبل حدوثها، أو اللجوء إلى ما قد يعدلها. المقاربة هذه مرتبطة بشكل كامل بالنظام الغذائي وبتسبب بعض الاطعمة بمضاعفة الروائح، مقابل أطعمة أخرى تساعد على التخفيف من حدتها.

 

التدخين يجعل الرائحة كعقب السجائر

التدخين يجعل رائحة الاعضاء الحميمة أشبه برائحة عقب السجائر الكريهة. المواد الكيميائية الموجودة في السجائر تدخل في مجرى الدم، وهكذا لا تكون رائحة الفم مزعجة فقط، بل رائحة المهبل أيضاً.

 

اللبن يقضي على البكتيريا الضارة

اللبن يحتوي على عدد كبير من البكتيريا المفيدة التي من شأنها أن تعيد التوزان إلى بيئة المهبل الداخلية. ولفعالية مضمونة يمكن إضافة البروبيوتيك إلى اللبن وهو من المتممات الغذائية التي تساعد على القضاء على الالتهابات والفطريات.

 

كثير من السكر مزيد من الرائحة

السكر واحد من الاسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالفطريات والإلتهابات. وتتضاعف هذه المشكلة عند المصابات بمرض السكري. الإعتدال في إستهلاك السكر يجب أن يكون من من الأولويات. الكمية التي يجب إستهلاكها هي ٢٥ غ يومياً للشخص البالغ.

 

إقرئي أيضاً: رائحة الإفرازات المهبلية... كيف تعالجينها؟

 

اللحوم الحمراء

الإكثار من تناول اللحوم الحمراء يجعل الجسم يتعرق بشكل أكبر وبشكل عام فان رائحة الشخص تصبح كريهة بعد ساعتين من تناوله اللحوم. التعرق يشمل المناطق الحساسة أيضاً ما يعني مضاعفة الرائحة. اللحوم الحمراء أيضا تؤثر على التوازن الكيميائي الموجود في المهبل، ما يجعل الرائحة أسوأ وأكثر حدة.

 

الأطعمة ذات الرائحة القوية

بعض الأطعمة التي تملك رائحة قوية مثل الثوم والهليون والكاري وغيرها تؤثر بشكل مباشر على رائحة المهبل. حين يتناول الشخص هذه الأطعمة فإن رائحة العرق بشكل عام تتغير وتصبح أقوى، ناهيك عن أن رائحة البول تتغير أيضاً. لذلك تجنب هذه الاطعمة أمر هام جداً للحد من الروائح الكريهة.

 

الفواكه والخضار توفر رائحة زكية

الأنانس والكيوي والمانغو والخيار والبقدونس والتوت والشاي الاخضر، جميعها تجعل رائحة المهبل زكية. ورغم أنه لا يوجد إثباتات علمية تؤكد ذلك، إلا أن عدد كبير من النساء اللواتي أدخلن هذه الفواكه والخضروات إلى حميتهن يؤكدن أن النتائج كان رائعة.

 

بذور الكتان والصويا

تستخدم بذور الكتان والصويا عادة للتخفيف من حدة الجفاف الذي تعاني منه النساء في الاعضاء الحميمة. ورطوبة المنطقة تلك بمستويات معتدلة تعني القضاء على مسببات الرائحة.

 

تناول الكثير من الماء

يغطي المهبل غشاء مخاطي شبيه إلى حد ما بالغشاء الموجود في الفم. وعليه كلما أكثرت المرأة من تناول الماء كلما زادت من ترطيب تلك الأغشية. وبالإضافة إلى هذه الميزة فان تناول الماء بكثرة يساعد الجسم على التخلص من مصادر الرائحة من الأطعمة الذي ذكرت أعلاه والتي تؤثر سلباً على رائحة المهبل.

 

إقرئي أيضاً: العمليّات الخاصّة بالمناطق الحسّاسة لدى المرأة

إقرئي أيضاً: رائحة الطمث.. أسبابها وطرق التخفيف منها

إقرئي أيضاً: الرائحة الكريهة في المنطقة الحساسة.. الأسباب والعلاج

أضف تعليقا