رغم قرار سجنه... أحمد الفيشاوي لن يدفع نفقات ابنته لينا ويكشف عن مفاجأة

لا تزال معركة الحضانة بين أحمد فاروق الفيشاوي وابنته لينا، منظورة أمام القضاء المصري، رغم صدور قرار بسجن أحمد لامتناعه عن دفع النفقة المتّفق عليها في محكمة الأسرة.

المحامية سناء لحظي لحظي أكدت في تصريحات لبرنامج et بالعربي أن الفيشاوي ورغم قرار سجنه، لن يقوم بسداد نفقة تقدر بأكثر من 4 ملايين جنيه لصالح ابنته، بعد اكتشافه أنّه ما عليه دفعه هو قيمة إيجار منزل والدة لينا هند الحناوي وزوجها الجديد وليس نفقات تعليم ابنته كما ذكر في المحكمة.

 

ابنة أحمد الفيشاوي

ابنة أحمد الفيشاوي

 

وأكدت المحامية أنّها تقدّمت بمعارضة استئنافية على حكم حبس الفيشاوي تحدد لها جلسة يوم 11 مارس المقبل.

وأكدت المحامية أنها تملك عقد إيجار منزل والدة لينا، ومستندات تفيد بأن هذا المنزل ليس منزل "حاضنة" وأنها شقة زوجية، مبينة أنه تم تقديم معارضة استئنافية وطعن في الحكم وحددت المحكمة جلسة 11 مارس المقبل للفصل في أمر حبسه موضحة أن القضاء سينصفه.

 

لينا ووالدتها

لينا ووالدتها

وتابعت مؤكدة أن الحضانة في طريقها للإسقاط عن الجدة للأم لأن الحاضنة الحالية حرمت أحمد الفيشاوي من رؤية ابنته وكما ينص القانون المصري فإن الحضانة تسقط في حالة امتناع الحاضن عن السماح للمحضون برؤية والده.

 

 

لينا ووالدتها

لينا ووالدتها

 

أضافت أن لينا ستبلغ من العمر 15 عاما ويتوجب عليها المثول أمام القضاء لتختار من ترغب في الحياة بحضانته، وإذا اختارت البقاء برفقة جدتها فليس هناك مانع بشرط أن تقيم في مصر وليس في لندن، حتى تتحقق شروط الرؤية.

 

أضف تعليقا