هل أنتِ مع أو ضدّ عمليّات تكبير الصدر؟

صدر مؤخّراً عن الجمعيّة البريطانيّة لجرّاحي التجميل أنّ نسبة الإقبال على عمليّات تكبير الصدر في تراجع مستمرّ، ليصل هذه السنة إلى نسبة 25% بالمقارنة مع الأعوام القليلة السابقة (2014 و2013). فيما الإقبال على بقيّة الجراحات التعديليّة البسيطة لا يزال مستمرّاً كعمليّات شدّ الوجه البسيطة، شفط الدهون، تجميل الأنف وشدّ البطن.

هذا في حين ما زالت عمليّات تكبير الصدر بالرغم من تراجعها الواضح تحتلّ المرتبة الأولى من بين جميع عمليّات التجميل المختلفة . الدكتور راجيف غروفر الرئيس السابق لجمعيّة الجرّاحين البريطانيّة اعتبر أنّ هذا الخبر دليل واضح على وعي الأغلبيّة بمخاطر عمليّات التجميل وعواقبها لاحقاً وثقافتهم الكبيرة بضرورة اتّجاههم للطبيعة وتقبّل الأمور على وضعها، وربّما اللّجوء إلى تحسينها بطرق أقلّ قساوة من الشفرات الجراحيّة. إلّا أنّ مستشار الجراحة التجميليّة في بريطانيا الدكتور مايكل كادييه أكد أنّ النساء بتن في الآونة الأخيرة يركّزن أكثر على العلاجات التي تتصدّى لعلامات التقدّم في السنّ ووسائل التخلّص منها على غرار شدّ الوجه.

وإنْ كانت عمليّات تكبير الصدر في الشرق الأوسط تتمّ بسريّة تامّة، وتتستّر عليها العديدات من النجمات العربيّات في الوسط الفنيّ العربيّ، إلّا أن أسماءَ كبيرة من نجمات هوليوود لا يرين في الأمر ما يخجلهنّ لمواجهة جماهيرهنّ بحقيقة إقبالهنّ على مثل هذه العمليّات التجميليّة والترميميّة التي تعنى بتكبير الصدر، تصغيره، شدّه، رفعه أو ترميمه، كالنجمة أنجيلينا جولي التي أقبلت على عمليّات ترميميّة بعد أن تمّ استئصال صدرها بسبب مرض السرطان، واختارت حجما طبيعيّاً كي تبقى محافظة على شكلها قبل وبعد العمليّة. أمّا النجمة كورتني كارداشيان فعبّرت عن رضاها من تكبير ثدييها بشكلهما الجديد والممتلىء لافتة إلى عدم اهتمامها بآراء الآخرين.

في حين أنّ نجمات أخريات أفصحن عن عدم تحبيذهنّ لعمليات تجميل الصدر ومنهنّ النجمة نيكول كيدمان التي تفضل المحافظة على حجمه الطبيعيّ وعدم تعريضه لشفرة الجرّاح لأيّ غرض تجميليّ. هذا في حين تجد بعض النجمات أنّ حقن الملء تعدّ حلّاً بديلاً لتجميل الصدر، ملئه ورفعه قليلاً دون الحاجة إلى الندوب القبيحة حول الحلمة وأسفلها، من بينهنّ النجمة ميغان فوكس التي تتردّد دائماً على جلسات حقن الثديين لتعزيز مظهرهما مع قصّات الكليفاج المفضّلة لديها. وبحسب الجرّاح دايفيد غالاغير فإنّ ميغان أقبلت على عمليّة رفع صدرها ونحته بشكل ممتلئ ومستدير أكثر من حجمه الحاليّ.

أضف تعليقا