جوليا روبرتس

كيم كارديشيان

جينيفر انيستون

نيكول كيدمان

جوليان مور

كايلي جينر


عمليّات التجميل رائدة في الولايات المتّحدة وليست بالأمر الخاصّ أو المتحفّظ عليه، فالكلّ يتحدّث عن أهمية تبنّيها ومن سنّ مبكر بشكل علنيّ، من البوتوكس وعمليّات تكبير وملء الصدر إلى نفخ الشفاه وعمليّات شفط الدهون. فما الذي تقوله لنا جميلات هولييوود عن الخضوع لشفرة أو إبر جرّاح التجميل؟.

جينيفر أنيستون

"أعتقد أنّني محظوظة للغاية لمعرفتي شخصاً بارعاً كشخصيّة غلوريا ستينم، والتي باعتقادي هي واحدة من أجمل نساء العالم لأنّها لم تعبث بوجهها. والحقيقة لا أعلّق على من حولي ممّن يقبلن على هذه العمليّات التجميليّة، لكنّني أرغب بشدّة لو بقدرتي منعهنّ من لمس وجوههنّ أو إخضاعها لشفرة جرّاح التجميل".

كايلي جنير

"لست ضدّ عمليّات التجميل وقد خضعت للتخدير مرّة واحدة فقط عندما زرت طبيب الأسنان ولم أتحمّل العلاج، كان شيئاً مرعباً للغاية". فقد تسبّب التخدير في تقيّئي وشعرت بالدوار طيلة اليوم التالي. وأنا اليوم أقبل على العديد من جلسات ملء الشفاه، وإذا شعرت في يوم ما بعدم الثقة او الرضا بشأن جزء من جسمي وحاجتي إلى التغيير، لن أتردّد في الإقبال على عمليّات التجميل المصحّحة أيّاً كان نوعها".

كيم كارداشيان

"صدّقوني لو قلت لكم إنّني لمجرّد أن أنزع حمّالة صدري، أشعر بحاجتي الكبيرة لعمليّة شدّ ورفع ثديّي المترهّلين، فلست ضدّ عمليات التجميل كلّها، وأقبل بشكل دوري على جلسات البوتكس. لطالما أحببت فكرة تعديل شكل أنفي، لكنّني عندما زرت الدكتور في عيادته وأراني صوري بعد عمليّة التصحيح، غيّرت رأيي بسرعة لأنّني سأبدو مختلفة تماماً، ولا أرغب بذلك".

جوليان مور

"أتمنى التفكير دائماً بأن أتقدّم في العمر بطريقة طبيعيّة، فأنا أعلم انّ هذه العمليّات تشعر المرأة بمزيد من الثقة بجمالها، أنوثتها وشبابها، وهذا شيء رائع، لكنّني في الوقت نفسه أحبّ أن أبدو على ما أنا عليه فلا أقدّم صورة مختلفة عن مظهري الحقيقيّ. ففي النهاية نحن لن نعيش مدى الحياة".

نيكول كيدمان

"جرّبت البوتوكس، للأسف!. ولكنّني سعيدة الآن لأنّ أثره اختفى وأستطيع الآن تحريك وجهي كما في السابق، ولا اعتقد سأقبل عليه مرّة ثانية".

جوليا روبرتس

"يتحدّث كلّ وجه عن قصّة معيّنة، ولا أحبّذ أن تكون قصّة وجهي بأنّ ملامحه تعرف طريق طبيب تجميليّ أو جرّاح".

أضف تعليقا

المزيد من