الوضع الصحي خلال العام الجديد وفق الأبراج الصينية

بدأنا مرحلة العد العكسي للعام الجديد والكل يتحضر لإستقباله وهو يأمل بأن يحمل له الحظ الجيد. كل شخص يتطلع لحظ جيد في مجال معين، فالبعض يتمنى النجاح على الصعيد المهني والبعض الآخر يتمنى البحبوحة المادية وفئة تتطلع الى حياة عاطفية أفضل وهناك البعض الذي يمني النفس بكل هذه الأمور مجتمعة. ولكن تبقى نقطة غاية في الأهمية وهي الوضع الصحي، فإن لم يكن الشخص يتمتع بصحة جيدة فلن يتمكن من الإستمتاع بكل ما يحدث في حياته. ناهيك عن أن المرض لا يؤثر فقط على الصحة البدنية بل يؤثر وبشكل سلبي على الصحة النفسية.

 

فما الذي يحمله العام الجديد على الصعيد الصحي في ما يخص الابراج الصينية؟

 

برج الفأر- مواليد سنة:  ١٩٦٠- ١٩٧٢ - ١٩٨٤- ١٩٩٦- ٢٠٠٨

 

الوضع الصحي للذين ينتمون الى برج الفأر لن يختلف كثيراً عن العام الماضي. فإن إختبر عاماً مريحاً صحياً فهو سيختبر عاماً مماثلاً، ولكن إن عانى من مشاكل صحية فربما حان الوقت لزيارة طبيب مختص. ولكن التوقعات هذه لا تعني أن الذين تمتعوا بصحة جيدة عليهم التكاسل وإعتبار الصحة الجيدة من الأمور المسلم بها في العام ٢٠٢٠، بل يجب المحافظة على الصحة الجيدة من خلال إعتماد نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية والحصول على قسط وافر من النوم.

 

كيف ستكون حياتك الزوجية معه؟ لمحة عن مستقبلك مع برجه 

 

برج الثور -مواليد سنة١٩٦١٠ ١٩٧٣-١٩٨٥- ١٩٩٧ -٢٠٠٩

 

التوقعات تشير بأن الذين ينتمون الى برج الثور سيملكون طاقة أكبر بكثير من تلك التي تم إختبارها في العام ٢٠١٩. بشكل العام الأوضاع الصحية ستكون جيدة ولن يجد الثور نفسه يقلق كثيراً حول صحته البدنية. ولكن صحته العقلية والنفسية قد تحتاج الى الوقت والعناية وذلك لأنه هناك نسبة كبيرة لأن يختبر الثور مشاعر القلق والتوتر والإكتئاب خلال العام الجديد. بطبيعة الحال التمارين الرياضية يمكنها أن تساعده على تحسين مزاجه كما أن النظام الغذائي المناسب من شأنه أن يساعده على التخلص من مشاعر القلق والتوتر. في حال كانت نية الثور تحقيق الكثير من الامور في العام الجديد فعليه أن   يحصل على «يشحن بطارياته» بين حين وآخر.

 

برج النمر ـ مواليد سنة:  ١٩٦٢- ١٩٧٤- ١٩٨٦- ١٩٩٨- ٢٠١٠

 

سيملك الذين ينتمون الى برج النمر فائضاً من الطاقة في العام الجديد ولكن الطاقة هذه قد تجعله مندفعاً خلال الفترة المقبلة. ولهذا السبب من الأهمية بمكان إدخال التعديلات على حياة الذين ينتمون الى برج النمر وذلك من أجل الحرص على صرف الطاقة هذه في مجالات صحية تمنعهم من الغرق في حلقة مفرغة من الإندفاع والتي قد تؤثر وبشكل سلبي على مسار العام الجديد.

في الوقت عينه يجب عدم المبالغة وذلك لان كل شخص يملك قدرة تحمل جسدية معينة وتجاوزها يعني تعريض النفس للإصابة. يجب أيضاً الإعتماد على نظام غذائي صحي وذلك لأن برج النمر معرض في العام ٢٠٢٠ للإصابة بمشاكل في الجهاز الهضمي.

 

برج الأرنب- مواليد سنة : ١٩٦٣- ١٩٧٥- ١٩٨٧- ١٩٩٩- ٢٠١١

 

خلال العام الجديد كل الجهود التي سيبذلها الأرنب في حياته المهنية ستؤدي الى مضاعفة مشاعر التوتر لديه. وبالتالي من الأهمية بمكان أن يحرص الأرنب على تعلم تقنيات تساعده على خفض معدلات التوتر لديه خلال العام. الأبراج تنصحه بإمضاء الكثير من الوقت في الطبيعة وإيجاد توازن ما بين الوقت الذي يمضيه أمام الشاشات وبين الوقت الذي يمضيه خارج المكتب أو المنزل.

التواجد خارج المكتب أو المنزل سيشجع الارنب على القيام بنشاط بدني من نوع ما، كما أن الإبتعاد عن الشاشات سيساعده على المحافظة على صحة عيونه والحد من الصداع المتكرر الذي عادة يصاب به. المحافظة على النشاط واعتماد نظام صحي متوازن هام جداً خلال العام ما يعني أنه يجب القيام بكل الأمور التي تساعده على تحقيق هذا.

 

برج التنين - مواليد سنة: ١٩٦٤- ١٩٧٦- ١٩٨٨- ٢٠٠٠- ٢٠١٢

 

صحة التنين الجيدة ترتبط وبشكل مباشر خلال العام الجديد بمعدل ممارسته للتمارين الرياضية. فكلما مارس التمارين الرياضية كلما شعر بأنه بأفضل حال ممكن، ولهذا السبب من الأهمية بمكان أن يحدد الذين ينتمون للبرج هذا خطة منذ بداية العام يضعون فيها برنامجاً يناسبهم لممارسة التمارين كما يجب الإعتماد على نظام غذائي صحي يزودهم بالطاقة التي يحتاجون إليها. الرياضة هامة بشكل خاص خلال العام ٢٠٢٠ لأنها ستساعد التنين على خفض معدلات التوتر التي من المتوقع أن تكون مرتفعة جداً خلال العام الجديد.

 

برج الأفعى - مواليد سنة : ١٩٦٥- ١٩٧٧- ١٩٨٩-٢٠٠١- ٢٠١٣

 

سيشعر الذين ينتمون الى برج الأفعى بأنهم أكثر إنهاكاً من المعتاد ولهذا السبب الحصول على ما يحتاج اليه من نوم هام جداً خلال العام الجديد. الوضع هذا سيفرض نفسه خلال الأشهر الأولى من العام. وبما أن الصورة العامة ستكون على هذه الشاكلة على برج الأفعى وضع خطط منطقية قائمة على القيام بالأمور الهامة خلال الفترات التي يملك فيها ما يكفي من الطاقة لإنجازها.

 

يمكن ممارسة التمارين الرياضية خلال الفترات التي يشعر بها الأفعى بالنشاط والحصول على قسط وافر من النوم حين يشعر بالخمول. النظام الغذائي سيكون له دوره الأساسي خلال العام ٢٠٢٠ وذلك لأن النظام الصحي من شأنه أن يساعد على زيادة معدلات الطاقة وبالتالي مساعدة برج الأفعى على التخلص من مشاعر الإنهاك التي يشعر بها.

 

إقرئي ايضاً:

من هو الرجل الذي يرفض برجك وبقوة الإرتباط به!

 

برح الحصان- مواليد سنة : ١٩٦٦- ١٩٧٨- ١٩٩٠- ٢٠٠٢- ٢٠١٤

 

العام الجديد يتطلب من الحصان القيام بالعديد من الأمور وبالتالي هناك حاجة لأن تكون معدلات الطاقة مرتفعة. وهذا يعني أنه يجب العناية بالنفس سواء من خلال ممارسة التمارين الرياضية أو من خلال الإعتماد على نظام غذائي صحي. يجب وضع برنامجاً للمهام التي على الحصان القيام بها وفق الأولوية وذلك كي لا يضع نفسه تحت ضعوطات عديدة لأن مشاعر التوتر ستؤثر على صحته بشكل سلبي. المسار العام لسنة ٢٠٢٠ سيكون سريعاً ولهذا السبب يجب منح الجسد الفرصة كي يرتاح كما يجب منح العقل الفرصة للراحة وذلك لان فترات الراحة هذه هي التي ستمكن الحصان من إتمام مهامه بنجاحه.

 

برج الخروف - مواليد سنة: ١٩٦٧- ١٩٧٩- ١٩٩١- ٢٠٠٣ - ٢٠١٥

 

الذين ينتمون الى برج الخروف لن يختبروا عاماً مثالياً على الصعيد الصحي، بل سيكون هناك بعض الوعكات الصحية. ولكن لحسن الحظ يمكن عكس الوضع هذا من خلال الحرص على ممارسة التمارين الرياضية وتناول الأطعمة الصحية والتخلي وبشكل كلي عن الوجبات السريعة والأطعمة الغنية بالدهون والسكر. الخروف معروف عنه بأنه يملك عادات غذائية سيئة إذ يكثر من تناول الحلويات والأطعمة الدسمة. ولكن إن كان الهدف هو عام خالٍ من المشاكل الصحية فيجب التخلص من العادات السلبية هذه.

 

برج القرد - مواليد سنة : ١٩٦٨- ١٩٨٠- ١٩٩٢- ٢٠٠٤ - ٢٠١٦

 

وفق التوقعات فإن برج القرد سيختبر عاماً مستقراً على الصعيد الصحي. في حال كان الذين ينتمون الى برج القرد يعانون من مشاكل صحية مزمنة يجب التعامل معها خلال العام هذا بجدية والحصول على رأي طبيب مختص في حال لم يكن القرد قد قام بذلك، أما في حال كان يعالج هذه الأمراض بالأدوية فيمكن «المساعدة» من خلال الإعتماد على نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية.

 

في الواقع يمكن لجميع الذين ينتمون الى برج القرد تحسين وضعهم الصحي من خلال نظام غذائي متوازن ومن خلال حمية صحية والحرص على الحصول على قسط وافر من النوم. أي تعديلات «إيجابية» بسيطة يمكنها أن تؤثر بشكل إيجابي على الوضع الصحي.

 

برج الديك ـ مواليد سنة : ١٩٦٩ - ١٩٨١- ١٩٩٣- ٢٠٠٥ - ٢٠١٧

 

الوضع الصحي للديك يرتبط بنظرته للأمور، فإن كان متفائلاً فإن ذلك سينعكس بشكل إيجابي على صحته البدنية والنفسية.. وبالتالي هذا سيجعله يختبر معدلات عالية من الطاقة. قد يختبر الذين ينتمون لبرج الديك بعض الإصابات الطفيفة والوعكات الصحية البسيطة. الأبراج تنصح الديك بإعتماد نظام غذائي متوازن والحرص على القيام بنشاط بدني بشكل دائم وذلك إن كان هدفه الحد من معدل الوعكات الصحية خلال العام الجديد.

 

برج الكلب - مواليد سنة  ١٩٧٠ - ١٩٨٢- ١٩٩٤ - ٢٠٠٦ - ٢٠١٨

 

سيختبر الذين ينتمون الى برج الكلب معدلات عالية جداً من الطاقة خلال العام ٢٠٢٠. ولكن من المتوقع أن يصاب برج الكلب ببعض المشاكل الصحية ولكن مع الإهتمام المناسب سيتم التعامل معها وسيتمكن من التغلب عليها. هناك أهمية بالغة لإعتماد نظام غذائي متوازن والقيام بنشاط بدني في حال لم يكن هناك إمكانية لممارسة التمارين الرياضية.

لا يجب إهمال الصحة العقلية والنفسية أيضاً وذلك لأن التغلب على المشاكل الصحية التي سيصاب بها الكلب تحتاج الى الوقت وبالتالي يجب المحافظة على التفاؤل وذلك لان الوضع النفسي الإيجابي ينعكس بشكل إيجابي على الصحة البدنية.

الأبراج من الأكثر شراً الى الأكثر براءة

 

 

برج الخنزير- مواليد سنة  ١٩٧١- ١٩٨٣- ١٩٩٥- ٢٠٠٧ - ٢٠١٩

 

برج الخنزير سيختبر بعض الوعكات الصحية غير الموثرة خلال العام. لا داع للقلق لأن التوقعات لا تشير لأي مشاكل صحية مؤثرة بل مجرد وعكات بسيطة. ولكن بما أن هذه الوعكات ستكون متكررة هناك أهمية للعمل على تحسين نظام المناعة الخاص ببرج الخنزير. يمكن تناول الفيتامينات أو الاعتماد على نظام غذائي صحي متوازن، ممارسة التمارين والحصول على قسط وافر من النوم سيساعدان أيضاً في تقوية جهاز المناعة.

 

 

 

أضف تعليقا