انتفاخات البطن: متى تستشيرين الطبيب؟

تعلمين جيداً أن حدوث الانتفاخات على مستوى أمعائك مشكلة يعاني منها الكثير من الأشخاص. نعم، هذا صحيح. لكن، ما قد لا تعرفينه أنّ هذا قد يدلّ على أنّك ربما تعانين أيضاً من مشكلات أخرى أكثر جدية وأنّه لا بدّ لك من أن تلجئي إلى استشارة الطبيب لكي يجد العلاج المناسب لهذه الحالة المزعجة.

 

اقرئي أيضاً انتفاخ البطن.. أطعمة لتتخلّصي منه

 

انتفاخات مؤقتة

غالباً ما تنتج الانتفاخات المعوية عن اضطرابات هضمية عابرة. لذا، من الطبيعي أن تعاني، بين الحين والآخر، من هذه المشكلة على مستوى أسفل بطنك وأمعائك. وثمّة عوامل تعزّز ذلك ومن أبرزها حلول موعد الدورة الشهرية، الضغط النفسي، تناول كمية كبيرة من الطعام،... وفي هذه الحالات، لا داعي للقلق ولا لاستشارة الطبيب، لأنّ الأعراض سرعان ما تختفي خلال مدة قصيرة. وبالرغم من ذلك، لا بدّ لك من اتخاذ بعض التدابير الوقائية الضرورية ومنها: اعتماد نظام غذائي صحّي لا يحافظ على توزان بيئتك المعوية، احترام مواعيد الوجبات وتناول كمية محددة من الطعام. كذلك من الأفضل أن تتجنبي استهلاك بعض الأطعمة والمشروبات المسببة للغازات ومضغ المستكة. كما أنّه من المفيد جداً أن تمارسي التمارين الرياضية.   

 

اقرئي أيضاً الغازات والنفخة: أسبابها وعلاجها

 

 ... إلى عيادة الطبيب

إذاً، ثمّة حالات انتفاخ معوي طبيعية. لكن ثمّة حالات أخرى تشير إلى أنّك تعانين من مشكلات أكثر صعوبة وتدفعك إلى اللجوء إلى عيادة الاختصاصيّ:

  • في حال حدثت مشكلة الانتفاخات بشكل غير متوقع وغير طبيعي وغير منتظر ودامت لوقت طويل نسبياً، من الأفضل أن تستشيري طبيبك لكيّ تتبيّني حقيقة الأمر.

  • قد تترافق الانتفاخات المعوية مع أعراض أخرى مثل فقر الدم، خسارة الوزن، ارتفاع درجة حرارة الجسم، النزف على مستوى المخرج... في هذه الحالة، تصبح استشارة الطبيب أمراً ضرورياً جداً أيضاً.

  • إذا استمرت مشكلة الانتفاخات المعوية لديك لأيام عدة، عليك الانتباه، ولا سيما في حال ترافقت مع حدوث الإسهال أو الإمساك أو التقيؤ أو آلام البطن أو خسارة الوزن غير المبررة.

  • قد تشير الانتفاخات إلى أنّك أصبت بعدوى بكتيرية أو فيروسية على مستوى أمعائك. وفي هذه الحالة، من الضروري أن تحصلي على العلاج الطبي اللازم كي لا تتفاقم المشكلة.    

  • من المهم أن تذهبي إلى عيادة الطبيب أيضاً في حال لم يترافق الانتفاخ المعوي مع حدوث الغازات وفي حال أصبت بالإمساك الشديد وعانيت من آلام البطن.

ملاحظة مهمة: إستمعي إلى الإشارات التي يرسلها جسمك دائماً، فلا تهملي ذلك، لكن، في المقابل، لا تدعي هذا الأمر يتحول إلى مرض نفسي!   

 

 

  

 

 

أضف تعليقا