والدة خطيبة محمد الشرنوبي السابقة: «بنتي مبتطقش تسمع سيرته ومش متعاطفة معاه»

صرحت الفنانة أمل رزق بأنها تتمنى رؤية ابنتها لمى كتكت عروس قريباً، وستكون هذه أسعد لحظة في حياتها.

وأشارت والدة خطيبة الشرنوبي السابقة إلى أنها كانت تتمنى أن تلتفت ابنتها لمى إلى دراستها ومستقبلها في الوقت الذي كانت فيه مخطوبة للفنان محمد الشرنوبي وكانت حينها لا تتعدى 17 عاماً، ولكنها الآن تتمنى عكس ذلك لأنها تريد الاطمئنان عليها.

وفي نفس السياق أكدت أمل رزق أن ما يتعرض له الشرنوبي حالياً هو ذنب كل شخص دخل بيتاً لم يعرف قيمته وهو لم يدرك قيمة لمى، مضيفة «إللي يخسر لما يبقا خسر كل حاجة».

وأوضحت أمل رزق أنها لم تشعر بالشماتة مطلقاً بعدما تعرض له الشرنوبي مشيرة، لأن ابنتها هي من تركته وليس هو وفي نفس الوقت لم تتعاطف معه مطلقاً لأن كل شخص يدرك ما يفعله.

أما عن النصائح التي توجهها أمل لابنتها قبل الارتباط مجدداً، فقد أشارت أمل إلى أن ابنتها تلقت درساً قاسياً مما حدث لها مع الشرنوبي ولا تحتاج لنصيحة من أحد وقالت «لمى كانت في سن صغيرة وكان بالنسبة لها أول حب فحبت جامد جداً ولما قلبت قلبت جامد جداً، هي دلوقتي مابتطقش تسمع سيرته».

وأشارت رزق إلى أنها تلقت هجوماً شديداً من جمهور الشرنوبي بعدما صرحت بأنها رفضت زواج ابنتها منه ووافقت بعد ضغط منها ولكن بعدها حدثت فضيحته واعتذر لها الجمهور فيما بعد.

جدير بالذكر أن خطوبة لمى كتكت على محمد الشرنوبي تمت في فبراير (شباط) 2016. واستمرت لمدة 8 أشهر قبل إعلان انفصالهما.
 

شاهدي الفيديو : 

 

أضف تعليقا