مي حريري من جديد ضحية للتندّر على السوشال ميديا

لا تزال الفنانة مي حريري في باريس لمتابعة أسبوع الموضة الفنية، وقد تحوّلت مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بها إلى مادة للتندّر والسخرية، بسبب إصرارها على الكتابة باللغة الفرنسية التي لا تتقنها، حيث استخدمت تعابير ركيكة فضلاً عن تسميتها جمهورها بكلمة "عشاقي".

ولم يكن حال اللغة العربية أفضل مع مي، التي استخدمت أكثر من مرة كلمة "مضاهرة مهرجان الموضة"، في إشارة ربما إلى "تظاهرة مهرجان الموضة".

يذكر أنّ مي نشرت صورةً لها وهي تتحدّث إلى صحافيين، وأكّدت أنّ الصحافة العالميّة اهتمت بها وتحدّثت إليها.

وقد نشرت مي صورة لها وهي تدير ظهرها للكاميرا لتخبر متابعيها أنّها وصلت إلى عاصمة الموضة العالميّة، ما دفع بالكثيرين إلى التساؤل عن سبب نشر مي لصور لا تليق بسيدة في مثل سنّها.

أضف تعليقا