لماذا اشتعلت الحرب بين جو رعد وشذى حسون؟

قبل يومين، قامت الفنانة شذى حسون بنشر تغريدة غاضمة جاء فيها "مساعدة الحلاق ليلى عاملة نفسة بتنتقد الحلاق واضح المسج وصلها هه جيالك يا ليلى انا قلتها لحمي مر و العين بالعين #مدفونة #شواذ #حثالة #لبنان".

وأضافت في تغريدة لاحقة "الكلام ابدا مو عن الهبلة مسكينة هاي بحفنة ليرات مستعدة تتكلم عن اَهلها .. الكلام عن الراس المدبرة التي سيحين قطفها قريبا".

المتابعون فهموا أنّ شذى تنتقد أحد المواقع الالكترونية الذي استضاف أمل حمادة الشهيرة بمقولة "انقرضوا الرجال"، والتي تهاجم الفنانات باستمرار، حيث قامت بمهاجمة شذى، التي اعتبرت أنها مدسوسة من قبل صاحب الموقع الذي يرتبط بصداقة مع مزين الشعر جو رعد.

وفي التفاصيل أن صاحب الموقع طلب من شذى أن تحيي حفلة مع جو وعندما رفضت بدأ بمهاجمتها، ما دفعها إلى الرد عليه وإطلاق عليه اسم "ليلى" في طعن برجولته.

جو رعد لم يتأخر بالرد، حيث كتب سلسلة تغريدات هاجم فيها شذى بطريقة مباشرة.

ومما كتب جو " لانو امل حمادة المتابعة للفن قالت انها ما بتعرفها شذى حسون اختارت تهجم عليي انا الحلاق متل ما وصفتيني كنتي تبوسيلو ايديه ليمشطلك شعرك ببلاش... شذى حسون اللي ربطت لبنان بالحثالة والشواذ المفروض تنمنع تفوت على هالبلد الشريف اللي حرر ارضو من اسرئيل انتي لولا لبنان ما كان حدا سمع فيكي".

ثم تابع جو مهاجماً دون تسمية شذى " مرة النجمة احلام هاجمت احدى الفنانات وقالت عنها انها بنت ليل صدقتي يا ملكة بالنهاية انتي بتعرفي بكواليس الفن اكتر منا وأنا بصدقك".

وختم قائلاً " مرة كنت سهران مع الفنانة الي بتوصفها احلام انها بنت ليل، قالتلي انها فاتحة حسابات وهمية ع تويتر لترد عاللي بيهاجموها، انكشفت لعبتك ومستواكي".

اللافت أن شذى لم ترد واكتفت بنشر صورة لها على الانستغرام ما تعليق "يا له من يوم سعيد".

أضف تعليقا