حبس صديقة شيرين سيف النصر في أسرع قرار قضائي في مصر

 حكمت محكمة جنح جنوب الجيزة،على صديقة الفنانة شيرين سيف النصر، التي سرقت منها مجوهرات تبلغ قيمتها حوالى ٥ ملايين جنيه، بالسجن سنتين مع الشغل، من أول جلسة وفي قرار إحالة للمحكمة هو الأسرع بتاريخ النيابة العامة.

فقد صدر الحكم بعد 48 ساعة فقط من انتهاء التحقيقات، واستندت المحكمة في قرارها إلى تأكيد النيابة في مرافعتها أن المتهمة استخدمت حيلة ذكية حيث قامت بتقليد بعض المشغولات الذهبية المطعمة بالألماس بأخرى طبق الأصل من الزجاج حتى لا تكتشف جريمتها، وقامت ببيع بعض المجوهرات بمبلغ ٢٠ ألف جنيه، تمت استعادتها من قبل جهات الأمن.

 

وكانت نيابة جنوب الجيزة  قد انتهت من تحقيقاتها بشأن سرقة مجوهرات شيرين سيف النصر، على يد صديقتها، وقررت إحالتها للمحاكمة، وتبين من التحقيقات أن المتهمة بسرقة مصوغات الفنانة شيرين سيف النصر هي صديقتها "إحسان.م" علاقة بها منذ ما يقرب من٣٠ عاما، مشيرة إلى أنها استغلت قربها منها ودخولها غرفة نومها واستعارتها ملابسها ومجوهراتها دون تكليف وعزمت على سرقتها بسبب مرورها بأزمة مالية، موضحة أن يوم الواقعة كانت المتهمة تقيم مع الفنانة بمسكنها وطلبت مفتاح غرفة النوم لتبديل ملابسها واستولت على المصوغات وأوهمت الفنانة أنها وجدت الخزينة مفتوحه بالصدفة.

 

 

يذكر أن شيرين سيف النصر قدمت بلاغا عاجلا إلى قسم شرطة الجيزة أكدت فيه سرقة مشغولات ذهبية خاصة بها من داخل غرفة نومها بشقتها السكنية، ولم تتهم أحدا، وبعد فحص الشقة وغرفة النوم ورفع البصمات تبين أنه لا توجد آثار لكسر في منافذ الدخول مثل الأبواب والشبابيك أو عبث بمحتويات الشقة وهو ما يؤكد أن الجاني دخل المنزل بطريقة مشروعة أو لديه نسخة من مفتاح الباب الخاص بالشقة وعلى دراية بمحتويات غرفة النوم وحصل على فرصة للتجول بآمان، وبدأت التحريات تضيق حول الأشخاص المقربين من الفنانة المعتزلة التي أكدت ان صديقتها المقربة هي الوحيدة المسموح لها بدخول غرفة النوم ولكن رفضت اتهامها.

تحريات المباحث وتفريغ كاميرات المراقبة حول الشقة مع شهادة حارس العقار أكدت أن الصديقة المقربة هي الجانية، وبالفعل تم التوصل لمقر سكنها والقاء القبض عليها واعترفت بأنها استغلت تواجدها بالشقة وغافلت صديقتها الفنانة وسرقت محتوياتها الذهبية.

أضف تعليقا