حلا الترك بين الأمس القريب واليوم!

تحتفل الفنّانة البحرينيّة حلا الترك بعيد ميلادها الـ 17 في 15 ايار/مايو، وبالرغم من سنّها الصغير، إلّا أنّها استطاعت أن تجذب الأنظار في إطلالاتها المختلفة والمتنوّعة.

لمناسبة عيد ميلادها، شاهدي الصور المرفقة التي تظهر التغييرات التي طرأت على إطلالاتها الجماليّة.

 


 

 

تلجأ حلا الترك إلى العدسات الملوّنة وتختار لعينيها المكياج الناعم مع تقنيّة الهايلايتر المضيئة لكامل ملامح الوجه، كما تقوم بتفتيح لون شعرها بشكل تدريجيّ وتطعّمه بخصلات الهايلايت الرفيعة والأنيقة، فتبدو وكأنّها أكبر سنّاً من عمرها الحقيقيّ، ما عرّضها للكثير من الانتقادات.

هذه التغييرات التي طرأت على شكل حلا الترك منذ بداية مسيرتها الفنيّة وحتى الآن، ليس فى الشكل فقط، ولكن في ملابسها أيضاً، إذْ لاحظ الكثير من متابعيها تطوّراً ملحوظاً في أناقتها واختيارها للإطلالات الأنثويّة الجريئة التي تبرز جمالها ورشاقتها بالرغم من صغر سنّها، فقد انقسم جمهورها بين معارضين ومؤيّدين، حيث عبّر البعض عن إعجابهم الشديد بها، فيما انتقد البعض الآخر ظهورها بمكياج قويّ، مؤكّدين أنّه لا يتناسب مع عمرها، مرتكزين في وجهات نظرهم، على أنّ الفنّانة حلا الترك ما زالت في عمر الطفولة وإطلالاتها تتطلّب المزيد من البراءة والعفويّة.

أضف تعليقا