بالفيديو: إضاءة الوجه بتقنية "الستروبينغ"

إذا كانت تقنيّة الكونتورينغ اكتسبت شهرة في وسط اختصاصيي المكياج، إلا أنّ هذا العالم بدأ يشهد بروز تقنية جديدة ألا وهي الستروبينغ Strobing، التي تضمن للسحنة إضاءة وإشراقاً، على عكس الكونتورينغ الذي يركّز على تظليل القسمات.

 

ما هو الـStrobing؟

تشتقّ كلمة Strobing من فعل Strobe، الذي بدوره يأتي من عبارة Stroboscope، وهو يعني مصدر الضوء. بات الـStrobing التقنية الجديدة المعتمدة في مكياج السحنة، وقد يحلّ مكان الكونتورينغ الذي يعتمد على تحديد قسمات الوجه، باستخدام التناوب ما بين مستحضرات تصحيح العيوب والبودرة البرونزية. أمّا مع تقنيّة الستروبينغ، فأنت تحصلين على سحنة  أكثر طبيعيّة وإشراقاً.

 

لمَن تقنية الـ Strobing؟

تُعتبر تقنيّة الـStrobing مثاليّة للواتي يردن الحصول على مكياج طبيعيّ وخفيف، ولديهنّ بشرة عاديّة أو جافّة. هذا علماً أنّ الـStrobing لا يُنصح أبداً للواتي لديهنّ بشرة دهنيّة كونهنّ يعانين أصلاً من زيادة في لمعان الوجه، خصوصاً وأنّ الفكرة الأساسيّة من تقنيّة الـStrobing هي الحصول على إشراقة الوجه، وليس البريق واللمعان.

 

أيّ مستحضرات تستخدمين للـStrobing؟

مستحضر إضاءة:

اختاري مستحضر إضاءة ذا لون أخفّ بدرجة واحدة من درجة بشرتك الطبيعيّة. دور هذا المستحضر هو إضاءة سحنتك بطريقة خفيفة، وعدم مفاجأة الناظر إليك بالتغيير القويّ. وزّعيه بضربات خفيفة على المناطق الأساسيّة من وجهك والتي تلتقط الضوء طبيعيّاً، وهي: الجبهة، الأنف، عظمة الوجنتين، الذقن، الفكّين، زوايا العينين الخارجية والداخلية، أعلى الشفاه، وتحت الحاجبين.

بودرة أساس مضغوطة بلون حياديّ:

اختاري بودرة أساس مضغوطة ذات لون مطابق للون بشرتك، للحصول على بعض التوهّج الدافئ.

بودرة طليقة:

الخطوة النهائية من تقنيّة الـStrobing هي بتطبيق بودرة حرّة أو طليقة تثبّت مكياجك.

 

شاهدي الفيديو:

أضف تعليقا