السيلوليت المائي... ماهيته وطريقة علاجه

هل تعانين من سيلوليت قاسٍ ومؤلم عند الضغط عليه، ويتركّز في الكاحلين والساقين؟ لا شكّ في أنّك تعانين من السيلوليت المائي. الخبر السارّ هو أنّه يمكن علاج هذه السوائل الزائدة بسهولة، لأنّ إزالة الماء أسهل من إزالة الدهون. وإذا كانت العلاجات المضادّة فعّالة جدّاً في تنشيط دورة الأوعية الدقيقة وإزالة الماء، فالسبب هو أنّ الوصول إلى الشعيرات الدموية أسهل من الوصول إلى الخلايا الدهنية. لكنّ الأهم من ذلك هو أنّ هذه التركيبات التي تساعد على التصريف مهمّة جداً، خصوصاً لدى النساء النحيفات اللواتي لا يعرفن كيفيّة التعامل مع السيلوليت. فهنّ يعتقدن بأنّ ما يعانين منه كناية عن دهون، فيتّبعن حميات غذائية غير مفيدة، في حين أنّه يكفي تخفيف تكدّس الماء في الأنسجة لحلّ هذه المشكلة. يتمّ وضع هذه الكريمات عن طريق الضغط على الكاحلين صعوداً، بواسطة اليدين، وتكرار هذه الحركة عدّة مرّات. العيب الوحيد في هذه التقنيّة هو أنّه حالما تتوقّفين عنها، يبدأ تراكم السوائل مرّة أخرى.

 

اقرئي أيضاً كيفية اختيار الكريم المناسب لعلاج السيلوليت

 

 

استخدمي منتجات تحتوي على عناصر منشّطة للدورة الدموية الدقيقة، بهدف التصريف والصقل.

أرفقي ذلك بارتداء لباس داخلي أو بنطال ضيّق ينشّط الدورة الدموية الصغرى ويساعد على فقدان 3 سم من الردفين و4 سم من الساقين، بشرط ارتدائه ثماني ساعات في اليوم لمدّة شهرين. ولتسهيل الأمر عليك، ارتديه أثناء نومك.

 

 

اقرئي أيضاً أفضل العلاجات التجميليّة للقضاء على السيلوليت

 

 

شكّلي الإنحناءات باستخدام جهاز  I Pulse

إذا كنت تعانين من الاحتباس المائي، فلديك أيضاً دهون. لذا لن تكفيك تقنيّة التصريف. يمكنك إجراء تقنيّة I Pulse، التي تحرّك العضلات بهدف حرق الدهون. وبعد استنفار كتل الدهون من قبل الموجات فوق الصوتية، ينشّط الجهاز العضلة من خلال التحفيز الكهربائي، لكي تفكّك الكتلة الدهنية، ثم تتخلّص من السموم بواسطة التيّار الذي يعمل على التصريف. والأهمّ من ذلك أنّ هذا الجهاز الذي ينحت العضلات يحرّكها طوليّاً، ما يصقلها ويمنحك ساقين ممشوقتين. 8 جلسات تكفي لإعادة تشكيل الجسم.

 

أضف تعليقا