امبراطوريات التصميم بالوراثة بين الأم والإبنة

  • يمكن أن تتخيّلي أيّ مهنة قد تنتقل بالوراثة، لكن هل تصدّقين أنّ عالم الموضة قادر أيضاً على أن يكون مهنة متوارثة؟... هذا ما ظهر لنا جليّاً مع بعض الأسماء الكبيرة التي انطبعت في عالم التصميم والابتكار، فتوارثت الإبنة عن أمّها وجدّتها الشغف نفسه والموهبة ذاتها.
    من هنا كان لا بدّ لنا أن نغوص في رحلة خاصّة نطّلع فيها على كيفيّة انتقال هذه المهنة من جيل إلى جيل، وعمّا تقدّمه الوريثات اليوم.

     

    كارولينا هيرّيرا... وابنتاها كارولينا وباتريشيا

    Carolina Herrera & Daughters Carolina and Patricia

    كارولينا هيريرا ليس باسم عادي في عالم الموضة، بل له وقعه الكبير وخبرة طويلة تحكي عنه. إنّها المصمّمة الفنزويلية الأصل التي سبقها اسمها إلى عالم الشهرة فور تأسيس دارها منذ أكثر من ثلاثة عقود. ابتكرت تصميمها الأوّل في العام 1981، ومنذ ذلك الحين تتألّق تصاميمها في كلّ موسمٍ وتقترن بنفحةٍ حديثة.

    بدأت ابنتاها كارولينا Carolina وباتريشيا Patricia المشاركة في عالم تصميم الأزياء عام 2011... إلّا أنّ كارولينا هيريرا دو بايز Carolina Herrera De Baez لمع نجمها على نطاق واسع وسارت على نهج أمّها، راسمةً لنفسها خطّاً مميّزاً. دو بايز هي اليوم خبيرة العطور الخاصّة بدار كارولينا هيريرا العالميّة.

    وعند سؤالها مرّةً حول ما إذا كان حلمها أن تحمل ميراث أمّها، نفت الأمر، حيث إنّ والدتها لم تجبر أيّاً من ابنتيها على دخول المهنة معها، ولم تضغط عليهما يوماً لممارستها، مؤكّدة أنّها مختلفة عن والدتها ولا تشبهها أبداً. فبعد تخرّجها عام 1996، كانت تريد أن تخوض تجارب أخرى، وأن تكون لديها حياة طبيعية مثل سائر الفتيات من عمرها، وكانت تريد العيش في نيويورك، علماً أنّها كانت تساعد في تصنيع العطور خلال الصيف، لكنّها لم تتّخذها مهنةً لها. كما عملت في مجال السينما، التصوير والإنتاج حتّى عام 2005. غير أنّها عندما أقدمت على الزواج، وأصبح لديها أطفال، ارتأت أن تثبت في صناعة العطور في دار كارولينا هيريرا.

     

    أنجيلا ميسوني..  وابنتها مارغاريتا

    Angela Missoni & Daughter Margherita

    بحسب روسيتا ميسوني Rosita Missoni الجدّة، يكمن سرّ النجاح العائلي والمهني في الثقة والشغف والفخر في ابتكار وانتهاج أسلوب مميّز. ولعلّ هذا ما أوصل عائلة ميسوني إلى ما هي عليه الآن. فهذه المهنة هي متوارثة منذ ثلاثة أجيال ضمن العائلة الواحدة، واليوم توارثتها مارغريتا ماكاباني ميسوني آموس Margherita Maccapani Missoni Amos عن أمّها أنجيلا.
    لم ترغب مارغريتا في البداية بأن تعمل ضمن نطاق عائلتها، ففي العام 2015 قرّرت أن تبدأ مشاريع مهنية خاصّة بها، ثم عملت مع علامات ومواقع عديدة مثل Yoox وAway وPottery Barn.

    لكنّها في أكتوبر 2018 عادت إلى عائلتها وأصبحت المديرة الإبداعية لعلامة  M Missoni، وستطلق أوّل مجموعة لها في ربيع وصيف 2020.

     

    سيلفيا فنتوريني فندي... وابنتها ديلفينا ديليتريز

    Silvia Venturini Fendi & Daughter Delfina Delettrez

    ديلفينا ديليتريز هي ابنة المصمّمة العالمية الشهيرة سيلفيا فنتوريني فندي، إلّا أنّها لم تدخل عالم الأزياء قطّ، بل فضّلت عليه المجوهرات. فرسمت لنفسها عالماً مميّزاً بين الأحجار الكريمة والذهب والماس، وقرّرت أن تدمج خبرة أمّها ومعرفتها الأوّلية، فابتكرتا سوياً خطّ ساعات مميّز.

    أسّست ديلفينا علامتها في العام 2007 واتّسمت تصاميم مجوهراتها بالطابع العصري والأنثوي.
    افتتحت أوّل بوتيك لها في لندن في العام 2015، الذي تزامن مع انطلاقة بوتيكها الخاصّ بالمجوهرات في روما. في العام 2016، برز اسمها على قائمة مجلّة Forbes لأنجح المصمّمات تحت عمر الثلاثين سنة.

     

    عزّة فهمي... وابنتاها فاطمة وأمينة غالي

    Azza Fahmy & Daughters Fatma & Amina Ghaly

    فاطمة وأمينة غالي هما ابنتا مصمّمة المجوهرات الشهيرة عزّة فهمي، كبرتا في أجواء المجوهرات، وأحبّتا هذا المجال في العمق، وكان من الطبيعي أن تميلا إليه. لم يفرض أحد عليهما هذا الاختيار بحسب قولهما، فاختارت فاطمة الجانب التسويقي للعلامة، في حين دخلت أمينة ميدان تصميم المجوهرات بعدما ورثت هذا الشغف عن أمّها.

    هدفهما تأمين استمراريّة العلامة التي بدأت بها والدتهما ومواصلة مسيرتها. المصمّمة عزة فهمي تدعمهما في مسعاهما، فتشرف بنفسها على تفاصيل العمل حتّى إتمامه.

     

    إقرئي ايضاً:

    موضة الكسرات نجمة عروض 2019

    فساتين سهرة حمراء من مصممين عرب

    الفاشينيستا العربيات يفضلن صيحة الشنط هذه!

    أضف تعليقا