هذه الأبراج ستختبر يوم حب مثالي

لقد عاد عيد الحب حاملاً معه الرومانسية والحب والشغف. كيوبيد ينشر الحب في كل مكان والجميع في حالة من التأهب من أجل الإحتفال بعلاقاته مع الاخرين. عيد الحب هذا العام سيختلف بالنسبة لعدد من الأبراج وذلك لانه يحل خلال موسم الدلو. وبما أن الابراج تتأثر بدرجات متفاوتة بهذا الموسم وفي مجالات مختلفة فإننا سنجد بأن بعض الابراج التي عادة لا تكترث لعيد الحب ستحتفل به والعكس صحيح، أي أن الأبراج التي عادة تنتظر هذا اليوم على أحر من الجمر لن تكترث له على الإطلاق.وعندما نضيف حركة القمر خلال فترة الحب فإن الصورة بالفعل ستكون مختلفة هذا العام وذلك لان عيد الحب المثالي هذا العام سيكون من نصيب الابراج الهوائية التي عادة تصنف كمنفصلة عاطفياً أو كباردة المشاعر.

 

فمن هي الابراج التي ستختبر عيد الحب مثالي هذا العام؟

 

الجوزاء 21 مايو / أيار - 21 يونيو/ حزيران

الجوزاء خلال فترة عيد الحب وبسبب حركة القمر سيكون في حالة مزاجية تختلف كلياً عن كل الحالات التي إختبرها من قبل. سيكون هناك رغبة مضاعفة بالغزل وسيكون هناك القدرة على تحليل المشاعر وفهمها. ولكن في المقابل هناك الطاقة والكثير منها ما قد يجعل الجوزاء يشعر بعدم القدرة على الثبات في مكان واحد.. كل هذه الطاقة سيتم توظيفها من اجل الخروج بمغامرة مثالية لعيد حب مثالي.

الجوزاء سيختبر عيد حب مثالي هذا العام سواء كان أعزباً أو مرتبطاً بعلاقة حب أو زواج، لا بسبب الطاقة فحسب بل بسبب الوضوح في المشاعر التي سيتخبرها. وعليه الفئة العازبة ان قررت بانها متصالحة مع الذات ولا تكترث لواقع انها عزباء في يوم عيد الحب فهي بالفعل ستكون كذلك ولن تتأثر به بل على العكس ستشعر بإنتعاش نفسي لا حدود له. الفئة المرتبطة ستخطط لعيد حب مثالي وحتى إن لم تسر الامور كما هو مخطط لها العيد سيكون مثالياً.

 

الميزان 23 سبتمبر/أيلول - 22 أكتوبر/ تشرين الأول

الميزان من الأبراج التي تحب عيد الحب وعادة لا توفر أي جهد من اجل الاحتفال به فهناك سعادة كبيرة يختبرها هذا البرج هي يشتري أو يتلقى الورود والشوكولاته وتلك القلوب الصغيرة ضمن الرسائل أو على البطاقات. هذا العام حركة الشمس ستجعل الميزان في مكان يختلف عن ذي قبل لان القدرة على التعبير عن الذات ستكون في ذروتها.

المقاربة هذه ستجعل الميزان في حالة من الراحة النفسية التامة، لانه كما هو معروف البرج هذا عادة يكبت كل مشاعره في سبيل تحقيقه للتوازن بين الجميع. في المقابل الشريك سيشعر أيضاً بالكثير من الراحة وذلك لانه سيتم من فهم ما الذي يفكر به ويشعر به. الميزان الاعزب وخلافاً للاعوام السابقة لن يشعر بانه يغرد بمفرده خارج السرب ولن يتحمل بعض الامور التي عادة لا تروق له فقط من اجل عدم جرح مشاعر الاخرين، هذا العام ما يزعجه سيشير اليه وبالتالي لا مشاعر مجروحة وحزن بل مجرد مساحة بيضاء من الهدوء.

 

الدلو 20 يناير/ كانون الثاني - 18 فبراير / شباط

الدلو عادة من الأبراج التي لا تحب عيد الحب ولا تكترث له. البرج هذا يملك عشرات النظريات حول كونه عيد تجاري لا رومانسية فيه ولا حب بل مجرد إنفاق للمال، إدعاء للحب ليوم واحد، والمسايرة حد النفاق لفترة محدودة من الزمن ثم العودة الى الواقع في اليوم التالي. ولكن عيد الحب يصادف مع موسم هذا البرج وبما ان القمر سيكون في بيت الجوزاء فإن رومانسية الدلو ستكون أضعاف مضاعفة هذا العام. سيكون الدلو بمزاج للمغازلة وللقيام بكل الامور التي عادة ينتقدها مثل شراء الورود وتقديم الهدايا وتلقيها. التبدل هذا بالمزاج سيعود بالكثير من الفائدة على الفئة المرتبطة ولكن الدلو الاعزب سيجد نفسه امام مشاعر لم يختبرها من قبل تجاه عيد الحب ومع ذلك هو لا يجد من يحتفل به،ولكن لا داع للقلق لان الدلو سيجد الاف الطرق لجعل عيد الحب ممتع ومثالي حتى ولو لم يكن مرتبطاً.

 

إقرئي ايضاً:

كل الأبراج تعشق يوم الحب.. رغم أنها لن تعترف بذلك

هذه الأبراج ستختبر تغييرات جذرية في يوم الحب

هكذا على الأبراج العازبة أن تمضي عيد الحب هذا العام

أضف تعليقا