روان بن حسين تنتقم من خطيبها السابق بعد خيانته لها وتورّط نفسها

 بعد قيامها بفضح خيانة خطيبها لها مع صديقتها، واصلت الفاشنيستا روان بن حسين هجومها على خطيبها السابق،  فقامت باقتطاع صورته عبر حسابها على "إنستقرام"، من صورهما المشتركة وعلقت عليها "هيك أجمل من دونك".

كما قامت بنشر مقطع فيديو عبر حسابها على "سناب شات" قالت فيه بأن خطيبها السابق قرّر أن يفتح صفحة باسمه على "إنستقرام"، وقالت "لا أعرف هل أبكي أم أضحك، شر البلية ما يضحك. خطيبي السابق فتح حساب على "إنستقرام" لكي يصبح مشهوراً، لا أدري. على الأقل هو يكسب المال. كسب المال من خلال الإعلانات أفضل من كسبها من خلال غسيل الاموال".

فهل قصدت روان أن خطيبها يقوم بأعمالٍ مشبوهة؟ ولماذا صمتت طوال فترة خطوبتهما على هذا الأمر وعادت لتفضحه بعد انفصالهما؟ وكيف سيردّ على اتهاماتها؟

يبدو أنّ القضيّة لن تقف عند هذا الحدّ إذ أنّ روان تعتزم الانتقام على طريقتها، مستخدمة كل الوسائل المتاحة، بما فيها كشف أسرار خطيبها الخطيرة.

أضف تعليقا