كل ما يجب معرفته عن فيلر الشعر

لمن لا ترغب بعلاجات الكيراتين والبروتين للشعر وتفضّل اللّجوء إلى حلول سريعة لمعالجة مشاكل الشعر، من تساقط، جفاف وضعف، في متناولها تقنيّة حديثة ومتطوّرة تعرف بتقنيّة "فيلر الشعر" أو ما يعرف بـ Filler Treatment For Hair . تقنيّة أحدثت ضجة كبيرة في عالم الجمال وذاع صيتها مؤخّراً في الكثير من عيادات التجميل والمنتجعات الصحيّة حول العالم.

بماذا تعد هذه التقنيّة؟ وهل تستحقّ التجربة؟

فيلر الشعر
"فيلر الشعر" من أحدث التقنيّات المتطوّرة لعلاج مشاكل تساقط الشعر وتحفيز نموّه على مستوى الفروة. هو علاج يناسب النساء والرجال، حيث يقوم الطبيب المختصّ بحقن الفروة بكوكتيل من الفيتامينات لتنشيط الدورة الدمويّة فيها وتوسيع سماكة البصيلات، ما يحفّز الشعر على النموّ بشكل أسرع وأكثف، كما يضخّه بالبروتينات الأساسيّة التي تعالج كافّة مشاكله من تساقط، صلع، ضعف، جفاف وتقصّف...

اقرئي أيضًا : فوائد لا تعرفينها لفيلر الشعر

يدوم مفعول الحقن مطوّلاً، فلا تحتاج السيّدة إلى معاودة الحقن إلّا بعد مرور فترة طويلة قد تصل إلى سنة كاملة. ستلاحظ السيّدة بعد فترة من خضوعها لهذه التقنيّة بتحسّن ملحوظ في كامل خصلات الشعر لجهة كثافتها ونعومتها. يعتمد عدد جلسات الحقن بحسب تضرّر الشعر.

 



 

مكوّنات فيلر الشعر
يحتوي "فيلر الشعر" على كوكتيل من الفيتامينات الضروريّة، إضافة إلى حمض الهيالورونيك المعروف في عالم التجميل، وهو مادّة طبيعيّة موجودة في الخلايا، تعمل على تنعيم الفروة وتنشيط وظائفها الحيويّة، كما تحتوي حقن الملء أو الفيلر أيضاً على بروتين الكيراتين الطبيعيّ الذي يدخل في تركيبة بنية الشعر، فيعمل على ترطيب الشعر ومنع تقصّفه وهشاشته.

اقرئي أيضًا : الليزر البارد تقنية متطورة لنمو الشعر

أضرار حقنة فيلر الشعر
أثبتت العديد من التجارب والبحوث أنّ حقن الفيلرز الخاصّة بالشعر آمنة وصحيّة وتحصد نتائج مرضيّة دون أيّ مضاعفات جانبيّة، إلّا أنّها مكلفة بعض الشيء بالنسبة للكثير، وقد تتطلّب في بعض الحالات المزمنة والمتضرّرة جدّاً العديد من الجلسات.

هل أنتِ مستعدة لخوض هذه التجربة الجديدة والاستفادة من تقنيّة "فيلر الشعر" الحديثة والمتطوّرة لتحسين كثافة شعركِ وتعزيز قوّته ولمعانه دون الحاجة إلى الخصلات المستعارة المجهدة والمتلفة للفروة والشعر؟

أضف تعليقا