الثوم لعلاج الشعر الخفيف

الثوم من النباتات الطبيعيّة التي شاع استخدامها في القدم في الوصفات العلاجيّة والطبّ البديل، له فوائد لا تعدّ ولا تحصى، لصحّة الجسم، البشرة والشعر.

يعزّز من نموّ الشعر، يعيد ملء الفراغات في فروة الرأس، ويطهرّها من الموادّ الضارّة العالقة بها من بقايا مستحضرات التصفيف وسواها، ينشّط الدورة الدمويّة فيها، يقوّي الجذور، يعالج القشرة، يمنع تساقط الشعر ويزيد من كثافته لاحتوائه على الكالسيوم والزنك.

الثوم غنيّ أيضاً بمختلف أنواع الفيتامينات الأساسيّة المحفّزة لنموّه مثل فيتامين B و C، أيضاً المغنيزيوم، الفوسفور والكبريت، ما يجعل من الزيت المستخرج منه مادّة تضاف إلى الكثير من منتجات العناية بالشعر، هذا إضافة إلى فصوصه التي تدخل في مكوّنات الكثير من الوصفات الطبيعيّة، هذه إحداها، تحفّز من نموّه وتعيد ملء الفراغات في فروة الرأس، كما تعالج تساقط الشعر .

 

شاهدي أيضًا : 


 

الناتج عن ضغوط نفسيّة، تناول بعض الأدوية، الخضوع لبعض العلاجات الطبيّة أو حتى الوراثة.

تنقع فصوص الثوم المهروسة وبرش الزنجبيل في كميّة من زيت الزيتون لمدّة 24 ساعة، يضاف للمزيج القليل من مسحوق الفرفة ومسحوق الزنجبيل. يوزّع على فروة الرأس والمناطق التي توجد فيها فراغات ويترك لمدّة ساعتين كاملتين.

تكرّر الوصفة مرّتين إلى ثلاث مرّات في الأسبوع وسيلاحظ نموّ شعيرات جديدة وبذلك تختفي مشكلة التساقط تدريجيّاً.

أضف تعليقا