كيفية وقاية اليدين من الجفاف والاسمرار

بشرة اليدين لا تقلّ أهميّة عن بشرة الوجه، فهي مرآة للمرأة الجميلة التي تولي العناية اللّازمة بمظهرها وأنوثتها، كما تعكس، لا بل "تفضح" عمرها الحقيقيّ. فبالرغم من التطوّر الفائق في تقنيّات وعمليّات التجميل، إلّا أنّه يقف عاجزاً عن إخفاء الخطوط الدالّة على التقدّم في السنّ والتي تظهر على بشرة اليدين قبل الوجه، نظراً لتأثّرها بعوامل عدّة، منها كثرة استخدامهما في المهامّ اليوميّة وملامستهما لأسطح متعدّدة، فتنتقل إلى بشرتهما الجراثيم، الغبار، وسواها، استعمال المرأة لمساحيق التنظيف، فتتسبّب بجفافها، هذا إضافة إلى تعرّضهما للشمس فتتسبّب في اسمرارها، خاصّة أثناء القيادة وإغفال تطبيق كريم واقٍ يقي بشرتهما من أشعّتها الضارّة.

خطوات العناية باليدين بسيطة، تعتمد على الترطيب وتقشير طبقة الخلايا الميتة المسبّبة للاسمرار، وذلك من خلال بعض المكوّنات الطبيعيّة الموجودة في متناولهما، آمنة لا تتسبّب بأيّ ضرر.

 

شاهدي أيضًا : 



ماسك اللّيمون والسكّر:

تقطّع ليمونة إلى نصفين، يغمس أحدهما في السكّر وتفرك به اليدان لمدّة 5 دقائق وكذلك الأظافر، فاللّيمون يعمل على تقويتها وحمايتها من الكسر. يترك مزيج اللّيمون والسكّر على اليدين لمدّة 5 دقائق أخرى قبل شطفهما بالماء الفاتر.

اللّيمون والسكّر كلاهما يساعدان على تقشير سطح الجلد، يزيلان جميع الشوائب والخلايا الميتة، لتستعيد اليدان ملمسهما الناعم ولونهما الطبيعيّ.

زيت الزيتون

اقرئي أيضًا : 3 خلطات طبيعية لتبييض اليدين في أيام

يوضع نصف كوب من زيت الزيتون في وعاء على النار حتى يصبح دافئاً بعض الشيء. وبواسطة قطنة مشبّعة بالزيت، تمسح اليدان والأظافر وتترك لمدّة 15 دقيقة حتى يتوغّل داخل المسامّ. يشطف الزيت بعد تدليك اليدين جيّداً. ولمزيد من الفعاليّة، ينصح بإضافة كميّة من السكّر حتى تتساقط الخلايا الميتة ويختفي الجفاف تماماً.

يمتلئ زيت الزيتون بمضادّات الأكسدة التي تجدّد الخلايا، ترطّب الجلد وتمنع جفافه، يحمي اليدين من ظهور التجاعيد مبكراً، أمّا إضافة السكّر، يحوّل المزيج إلى مقشّر يقوم بدور مزدوج لتبييض البشرة وترطيبها في الوقت نفسه.

أضف تعليقا