البندورة والبازلاء على رأس قائمة مطبخ زفاف زفاف هاري وميغان

مع اقتراب موعد حفل الزفاف الملكي، للأمير البريطاني هاري وخطيبته الأمريكية ميغان ماركل، والمقرر له السبت المقبل، فإن هناك استعدادات أخرى تتم في اتجاه آخر، ولكنها في مطبخ قلعة وندسور.

ودعيت «سكاي نيوز» إلى جولة في المطبخ الملكي، الذي ينهمك فيه نحو 30 طاهٍ في إعداد وجبات تقليدية بريطانية لنحو 600 مدعو لحضور الزفاف.

ويعمل الطهاة في مطبخ قلعة وندسور التاريخية الواقعة بمقاطعة باركشير جنوب شرقي إنجلترا، ويعمل المطبخ الملكي منذ القرن الـ14؛ إذ قام الطهاة فيه على مدار قرون بخدمة 30 ملكاً من بينهم الملكة الحالية إليزابيث الثانية.

ويقول الشيف الملكي، مارك فلاناغان، الذي يقود فريقاً من 30 طباخاً ومساعداً، إن هاري وميجان اختارا بعناية الأطعمة التي ستقدم في حفل زفافهما.

وأضاف فلاناغان أن كل الوجبات، التي يعدها الطهاة كانت بقرار العروسين، مشيراً إلى أن الطباخين قدموا اقتراحات عدة لهاري وميجان، اللذين تذوقاها قبل أن يوافقا على وضعها في قائمة طعام حفل الزفاف.

وأوضح الطباخ الملكي أن العروسين طلبا أن تكون مكونات الطعام من المنتجات المحلية في بريطانيا، وما ساعد في تلبية طلبهما التحسن الذي طرأ على حالة الطقس مؤخراً، ما وفر منتجات تفي بالغرض.

ورغم تحفظ القصر الملكي عن نشر تفاصيل قائمة الطعام، إلا أنه يبدو أن الضيوف سيحظون بوجبات تقليدية بريطانية تعتمد على محاصيل موسمية تزرع في بريطانيا مثل البندورة والبازلاء.

وإلى جانب الطعام، فإن الطهاة يعدون قائمة مماثلة من الحلوى للضيوف.

ويبدو أن اهتمام ميجان ماركل بأمر الوجبات الرئيسية مفهوم؛ إذ كانت تنشر كثيراً من صور الأطعمة على حساباتها على شبكات التواصل، قبل أن تغلقها عندما تعرفت على الأمير هاري.

وحسب الجدول المقرر لحفل الزفاف، فإن الحفل الرسمي سيبدأ بالقلعة ثم سيأخذ العروسان جولة في شوارع المدينة، على أن ينضما لاحقاً إلى حفل استقبال تستضيفه الملكة في قاعة سان جورج بالقلعة، وفي هذا الحفل بالطبع ستقدم وجبات خاصة للضيوف.

وفي المساء، سيكون العشاء في ضيافة الأمير تشارلز، وسيكون أكثر خصوصية؛ إذ سيشارك فيه نحو 200 شخص فقط، ومثلما هو الحال في حفل الاستقبال سيكون هناك للمدعوين.

أضف تعليقا