شيرين عبد الوهاب تزور مسقط رأسها في القلعة بعد وفاة والدها بأيام

بعد أيام قليلة من وفاة والد الفنانة شيرين عبد الوهاب قررت أن تستعيد ذكرياتها معه عن طريق العودة إلى منزلهم القديم بحي القلعة بالقاهرة. وذهبت شيرين وحدها إلى منزلهم القديم لتقابل عدداً من جيرانها وأصدقائها القدامى هناك.

ونشرت شيرين عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات إنستقرام صورة لها تجمعها بعدد من الجيران قائلة: «قلبي ارتاح جداً لما رُحت دلوقتي أزور المكان اللي اتولدت فيه (القلعة). وشوفت الناس اللي ربوني وفكروني بريحة أبويا».

وكان والد شيرين قد توفي منذ أيام بالقاهرة وذلك أثناء تواجدها في مدينة كازبلانكا بالمغرب؛ لإحياء أول حفل غنائي لها بعد الزواج.

شيرين مع جيرانها في منطقة القلعة 

ولم تتمكن شيرين من حضور جنازة والدها بسبب صعوبة العودة لمصر وقت الوفاة، وإصرار والدتها وأسرتها على سرعة الانتهاء من مراسم الجنازة.

كما تسببت عصبيتها وحزنها وقت العزاء في هجوم بعض الصحفيين عليها بعد منعها من دخول المصورين والصحفيين واعتدائها بالضرب على صحفية حاولت الحصول على بعض صور الجنازة؛ مما اضطر الفنان أحمد حلمي للتدخل وإخراج الصحفية؛ حتى لا يتطور الأمر أكثر مما حدث.

وتحاول شيرين مؤخراً تفادي أي صدام مع الإعلام أو الجمهور، وذلك بعد أن أصدرت إحدى المحاكم حكماً عليها بالحبس لمدة ستة أشهر في القضية المعروفة باسم «تصريحات البلهارسيا»، والتي اتهمت فيها شيرين بالإساءة لمصر بعدما طالبها واحد من الجمهور بغناء أغنيتها الشهيرة «مشربتش من نيلها» لترد عليه: «اشرب مياه أخرى عشان ميجليكش بلهارسيا».

اقرئي أيضًا : نشوى مصطفى تستغيث بالنجدة وتطلب إنقاذها ماذا حدث لها؟!

كما واجهت انتقادات كثيرة هي وزوجها الفنان حسام حبيب بعدما نفيا أخبار ارتباطهما عدة مرات حتى عقدا قرانهما بشكل مفاجئ.

أضف تعليقا