ياسمين رئيس للجميلة: «أنا شهيرة.. أنا الخائن» أعادني للدراما التلفزيونية بعد غياب 6 سنوات

نجحت في أن تصنع لنفسها أسلوبًا خاصًا بها مميزًا عن كل بنات جيلها.. اختياراتها طريقة أدائها أمام الكاميرا، حتى إطلالاتها، لا تشبه إلا نفسها.. هي الفنانة الشابة ياسمين رئيس، التي صنعت تاريخًا فنيًا قصيرًا، لكنه مليء بالأعمال المهمة.

التقيناها للحديث عن أحدث هذه الأعمال؛ «أم كلثوم»، «أنا شهيرة أنا الخائن» وفيلمها الأحدث «بلاش تبوسني». فتحت قلبها وحكت عن كواليس هذه الأعمال الفنية وغيرها.

اقرئي أيضًا : أنغام توضح حقيقة تعاطي صديقتها أصالة المخدرات!

في البداية كان سؤالنا عن مسلسل «أنا شهيرة أنا الخائن» وسرّ اختيارها لهذه الشخصية تحديدًا، فقالت إن شخصية «شهيرة» تشبه العديد من النساء في الوطن العربي، لذا كان من المهم أن نسمع حكايتها من وجهة نظرها، فهي إنسانة من لحم ودم، أحبّت وأخلصت، ثم تعرضت للخيانة من زوجها، الذي منحته قلبها وكل مشاعرها. أعجبني في الدور أسلوب الكتابة الساحر الذي تمتلكه المؤلفة نور عبد المجيد، وكذلك أعجبني في المسلسل تكنيك الإخراج الحديث والصورة والألوان، ولعل كل هذه المميزات كانت وراء إعجابي بالعمل، الذي أعادني للدراما التلفزيونية مرة أخرى بعد آخر مشاركة لي عام 2012، من خلال مسلسل «طرف تالت»، والحمد لله جاءتني ردود أفعال إيجابية على مسلسل «أنا شهيرة أنا الخائن».

اختيارك لمسلسل البحث عن أم كلثوم جاء مختلفًا أيضًا عن الاختيارات الفنية السائدة، فهو ليس عملاً تجاريًا بالمعنى المعروف، فكيف تم ترشيحك؟ وما هي أسباب تحمسك للعمل؟ هكذا طرحنا السؤال، فأجابت عنه بقولها: «ترشيحي جاء من خلال السيناريست أحمد عامر، الذي أخرج فيلم (بلاش تبوسني)، فقد رشحني لمخرجة العمل، التي كانت تبحث عن وجه مختلف لتقديم دور أم كلثوم ودور غادة؛ فأنا أجسّد شخصيتين خلال الفيلم».

اقرئي أيضًا : فيديو.. أمل رزق: «أنا بموت ومش لاقية سرير في مستشفى.. الحقوني يا ناس!!»

وعن المقارنة بينها وبين النجمات اللاتي قدمن شخصية أم كلثوم في أعمال فنية سابقة، مثل فردوس عبد الحميد وصابرين، قالت: «لم يكنّ لدي وقت لعقد المقارنات بيني وبين نجمات أخريات، فكل منهن قدمت الدور بحرفية شديدة، لكني لم أقارن بين الأدوار؛ لأني فعليًا كنت مشغولة بالتجهيز للشخصيات التي أقدمها فقط، التي استهلكت كل وقتي تقريبًا، وبشكل عام أنا ضد هذه النوعية من المقارنات، فكل ممثل له طريقته في الأداء التي تميزه عن غيره».

ياسمين تحدثت أيضًا عن كيفية استعدادها للشخصية، بقولها: «حرصت على قراءة العديد من الكتب عن كوكب الشرق، ومشاهدة كل حفلاتها بالطبع، وكذلك قرأت المقالات المكتوبة عنها؛ لأتمكن من الاقتراب من شخصيتها بشكل كافٍ».

معظم أفلامك شاركت في مهرجانات دولية، هل تسعين إلى هذا الأمر دومًا؟ كان سؤالنا للفنانة ياسمين رئيس، والذي أجابت عنه بالنفي، قائلة إنها لا تسعى للمشاركات، ولكنها سعيدة بها؛ لأنها تمدها بالطاقة، والحماس الفني؛ الذي يساعدها على تقديم الأفضل.

اقرئي أيضًا : صافيناز تخرج عن صمتها وتكشف حقيقة رقصها بالحجاب

وفي النهاية، تحدثت ياسمين عن شخصية «فجر»، التي قدمتها ضمن أحداث فيلمها الأحدث «بلاش تبوسني»، وسبب حماسها لها، فقالت إن طبيعة الشخصية تشبه الكثير من السيدات في مجتمعاتنا العربية، إلى جانب الحس الكوميدي الساخر الذي يسيطر على الفيلم بشكل عام.. وعن التشابه بين شخصية «فجر» وبعض النجمات المعتزلات حاليًا، قالت: «سمعت هذا الكلام كثيرًا، ولكننا لم نقصد الحديث عن فنانة بعينها، بل عن نموذج موجود في المجتمع، وليس عن أشخاص محددين، وأعتقد أن هذا هو سرّ نجاح العمل، وأحد أسباب ردود الأفعال الجيدة عليه؛ كونه يتناول نموذجًا عامًا منتشرًا في الكثير من الطبقات الاجتماعية».

أضف تعليقا