هل تسبب أدوية الاكتئاب أو المسكنات الإدمان؟

هل للمسكنات العادية خطورة على متعاطيها؟

سؤال يتبادر إلى ذهن الكثير من النساء من مدمنات المسكنات.

الدكتور أسامة جمال، أخصائي علاج الإدمان، أكد أن المسكنات العادية لا يوجد منها أدنى مشكلة من حيث خطورة التعود أو الإدمان، بينما المواد القاتلة للألم «الترامادول»، توجد منها خطورة، تبدأ تدريجيًا بزيادة الجرعة الموصوفة، ثم الإدمان، وبالنسبة للمهدئات «البنزوديازيبين»، توجد خطورة عالية في التعود والإدمان.

اقرئي أيضًا : 5 خطوات للتغلب على الاكتئاب

أما عن أدوية الاكتئاب؛ فلا توجد منها أية خطورة بالنسبة للإدمان، لكن يجب التوقف عن استخدامها بطريقه معينة بعد الرجوع إلى الطبيب؛ لتجنب حدوث أعراض جانبية من التوقف.

أما عن العوامل المسببة لإدمان النساء؛ فهي التحرش الجنسي، أو سوء المعاملة في السن الصغير أحد أهم العوامل المسببة لزيادة الاستخدام في النساء، أو القهر النفسي، كذلك الضغوط النفسية في الزواج، تؤدي إلى محاولة الخروج من الضغوط والبحث عن بديل يقلل الضغوط.


 

وعن المخاطر الصحية على النساء، تكون غالبًا مثل الرجال، وتختلف باختلاف المادة وكمية وفترة الاستخدام، لكن تزيد الخطورة على النساء في التأثير البيولوجي على الهرمونات النسائية وما لها من تأثير عضوي ممتد، وتغيير في إفراز هورمونات تؤدي إلى خلل في العادة الشهرية مثلاً، وأيضًا في حالة وجود حمل، تزداد الخطورة على الجنين والأم.

اقرئي أيضًا : طرق لطرد الاكتئاب وتعزيز الشعور بالسعادة

أضف تعليقا