جلسات تصوير رومانسية أثارت الجدل في الوسط الفني

أثارت بعض صور مشاهير العالم العربي الغير مرتبطين الجدل في الوسط الفني العربي بعد جلسات التصوير الرومانسية التي خضعوا لها لأغلفة المجلات أو لأسباب فنية أكثرها تمثيلية.

نعرض في الصور أعلاه مجموعة من صور المشاهير العرب التي جمعتهم جلسات تصوير مثيرة للجدل:

النجمة رانيا يوسف أثارت والفنان السوري مكسيم خليل جدلاً كبيراً، واستفزازاً لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعية، بعد جلسة تصوير تشبه ما يلجأ إليه المتزوجون الجدد. حتى إن بعض المتابعين ظنوا أنهما تزوجا فعلاً.

اقرئي أيضاً:

لماذا تفضل النجمات جلسات تصوير الدراجات البخارية؟ هل تزيد من أنوثتهن؟

كذلك، أثار الفنانان المصريان نجلاء بدر وأحمد زاهر جدلا كبيرا بعد جلسة تصوير وصفها كثيرون "بغير اللائقة"، وظن بعضهم أن زوجة أحمد زاهر غضبت من هذه الصور، إلا أنها فاجأت الجميع بتصريحها أنها كانت متواجدة أثناء التقاطها، وأن نجلاء بمثابة شقيقة لها ولزاهر، وكانت الصور لغلاف إحدى المجلات، بعد نجاح زاهر ونجلاء معا في مسلسل "حكاية حياة" مع الفنانة غادة عبد الرازق.

كذلك فعل النجمان وائل كفوري وهيفاء وهبي بعد جلسة التصوير التي قاما بها منذ عامين حيث تعرضا آنذاك لشائعات عديدة طالت علاقة الصداقة التي جمعتهما.

تابعوا الصور أعلاه.

اقرئي أيضاً:

هيدي كرم، تخطف الأنظار بصورتين من أحدث جلسات تصويرها

لطيفة تبدو بالعشرينيات في أحدث جلساتها التصويرية... فهل أجرت عمليات تجميل؟!

بالصور.. أحلام في أحدث جلسات التصوير

أضف تعليقا