توفيق عبد الحميد يحكي مأساته وجحود الوسط الفني عليه وأسباب بعده عن الساحة الفنية

لاحظ الكثيرون اختفاء الفنان الكبير توفيق عبد الحميد عن الساحة الفنية، وعدم مشاركته في أي أعمال درامية أو سينمائية منذ أكثر من عشر سنوات.

وذهب البعض إلي أن حالته الصحية هي السبب في اختفائه، إلا أن ذلك لم يكن سبباً حقيقياً، خاصة وأن المقربين منه يعلمون أنه بصحة جيدة ولا يعاني من أي أمراض.

اقرئي أيضًا : هذا النجم ضيف الحلقة الأخيرة من أبلة فاهيتا.. لن تتوقعوا من هو

من جانبه قال الفنان توفيق عبدالحميد إنه لم يكن يتخيل أن يصل جحود الوسط الفني عليه لهذه الدرجة، حيث إنه أصبح وحيداً بمنزله، ولا يسأل عليه أحد من النجوم الذين عملوا معه، وكان يظن أنهم أصدقاء العمر.

وأضاف عبدالحميد أنه فوجئ منذ فترة أنه لا يعرض عليه أي سيناريو من أي شركة إنتاج، وظن أنها فترة صغيرة وسوف تعود الأمور إلى طبيعتها، لكن طالت هذه الفترة وتجاوزت عشر سنوات، ليكشف له أحد المقربين منه أن السبب في ذلك هي آراؤه وتوجهاته السياسية .

اقرئي أيضًا : اشتعال جذع شجرة يتسبب في حريق بفيلا عادل إمام

وأوضح توفيق عبدالحميد أنه ليس له علاقة بالسياسة من قريب أو من بعيد، ولا يعلم ما السبب في انتشار هذه الشائعة، التي تسببت في إبعاده عن الفن، الذي هو مهنته الوحيدة ومصدر الدخل الذي يعيش منه، وأنهى حديثه قائلاً: «الوسط الفني لم يحفظ الجميل، ولم يضع اعتبارات لتاريخي الفني الذي قدمته في السينما والتليفزيون، ولنا الله»

أضف تعليقا