إيهاب توفيق يتعرض للخيانة من أعز أصدقائه بالوسط الفني

تعرض الفنان إيهاب توفيق للخيانة من أحد أصدقائه المقربين داخل الوسط الفني، وهو المنتج الموسيقي المصري "طارق عبدالله" صاحب شركة "هاي كوالتي" للإنتاج الفني.
بدأت القصة عندما لجأ إيهاب إلى طارق ليتولى مهمة توزيع ألبومه الجديد الذي يحمل اسم "كل يوم يحلو"، ورحب طارق بالأمر خاصة وأنه يتمتع بعلاقة قوية مع إيهاب.
وفوجئ إيهاب بحذف أغاني ألبومه الجديد من على موقع "يوتيوب"، وكذلك كليبه الجديد "كل يوم يحلو"، وتساءل إيهاب عن السبب في ذلك، فأكد له أحد المتخصصين في مجال الإنترنت، أن هناك شركة أبلغت عنه، واتهمته بسرقة واستخدام محتوى مصور مملوك لها، وهذا ما جعل إدارة "يوتيوب" تحذف أغانيه بعدما حققت نجاحاً ملحوظاً في أول أيام طرحها.
والتقى إيهاب بطارق عبدالله ليعرف وجهة نظره في الموضوع، إلا أن طارق لم يبدِ أي رأي في الموضوع، وظهر وكأن الموضوع لا يهمه في شيء، وهذا ما أثار استغراب إيهاب توفيق، خاصة أن طارق هو المسؤول عن توزيع الألبوم.
وكشف أحد المقربين لإيهاب توفيق عن مفاجأة من العيار الثقيل، وهي أن طارق عبدالله، هو الذي وراء حذف ألبومه من على "يوتيوب"، وأن الشركة التي أبلغت "يوتيوب" بالمخالفة مملوكة لطارق عبدالله من الباطن.
وأوضح أن طارق عبدالله فعل ذلك دون أي أسباب واضحة، وهذا ما أصاب إيهاب توفيق بالذهول.

أكد مصدر مقرب من الفنان إيهاب توفيق أنه ينوي مقاضاة طارق عبدالله بعد هذه الأزمة الغريبة.

أضف تعليقا