مطربون في مجال التقديم التقديم: بين مايا دياب وأصالة وشيرين وأروى ولطيفة من كسب الرهان؟

خلال أيام قليلة، يبدأ الفنّان مروان خوري تجربةً جديدةً في عالم التقديم، من خلال برنامج "طرب مع مروان" الذي سيقدّمه على شاشة تلفزيون "العربي" ويستضيف من خلاله أهم نجوم الغناء والطرب.

البرنامج هو نسخة معدّلة من البرنامج الذي كان يقدّمه الفنان عبد الكريم الشعار على الشاشة نفسها، إلا أنّ المختلف هذه المرة مقاربة المواضيع المطروحة التي سيعالجها مروان بطريقته، فضلاً عن منافسته ضيوفه في الغناء لأهم نجوم الطرب، إذ أنّ لكل منهم سيتم تخصيص حلقة تتحدّث عن مسيرته وفنّه.

تجربة تقديم المطربين برامج فنيّة ليست جديدة، البعض نجح والبعض أخفق والبعض مرّت تجربته مرور الكرام.

فمن هم أهم النجوم الذين خاضوا تجربة التقديم؟

شيري ستوديو تجربة لن تتكرر

على الرغم من نجاحها في برنامجها الأوّل "شيري استوديو" الذي استضافت فيه على مدى 13 حلقة 39 ضيفاً من مختلف المجالات، وأعلانها مسبقاً عن استعدادها لتصوير الموسم الثاني منه قريباً، أكّدت الفنانة شيرين عبد الوهاب أنها لن تكرر التجربة بسبب انشغالها بمشاريع فنية من بينها تصوير فيلم.

شيرين نجحت في برنامج، رغم الانتقادات التي طاولت إعداده وطريقة حوار شيرين التي كسرت القالب التقليدي للحوار الفني.

أصالة ولطيفة توارد أفكار أم ماذا؟

تستعد الفنانة أصالة قريباً لتصوير موسم جديد من برنامج "صولا"، بعد أن كان الجمهور قد اعتقد أنّ التجربة طويت.

وكانت أصالة قد استضافت في البرنامج أهم النجوم في مختلف المجالات، ونجحت في تحقيق أكثر من سبق صحفي، واتهمت أحياناً بأنها أشعلت الحرب بين الفنانين، كما اتهمت بأنّها تستضيف من تحابيهم، وقد تعرضت خلال البرنامج لموقف محرج، بعد قيام الفنانين الراحل وديع الصافي ومعين شريف عام 2011، بالتبرؤ من إطلالتهما في برنامجها بسبب موقفها من نظام بلدها.

المطربة لطيفة التونسية خاضت أيضاً تجربة التقديم في برنامج "يلا نغنّي" عبر شاشة MBC ، واتهمت بتقليد أصالة في برنامج إذ بدت الفكرة مطابقة، وهو ما نفته لطيفة مؤكدة أنها فكرة برنامجها موجودة في المحطة قبل أن تبدأ أصالة بتصوير برنامجها.

وبعيداً عن تشابه البرنامجين، مرّ برنامج لطيفة مرور الكرام ولم تصوّر موسماً ثانياً منه.

مايا دياب عائدة

على الرغم من المحطات التي تلت برنامجها "هيك منغني" الذي قدّمته بنجاح عبر شاشة MTV قبل سنوات، تستعد مايا من جديد لتقديم البرنامج نفسه بنسخة معدلة عبر الشاشة نفسها.

وكان البرنامج قد فتح مجالات عدّة أمام مايا، التي عادت بعده وقدّمت برنامج "ديل أور نو ديل" على شاشة "النهار" المصريّة وقد تزامن عرض البرنامج يومها مع ظروف سياسيّة متوترة في مصر إثر اندلاع ثورة يناير، فلم يحظ بالانتشار المطلوب.

كما أنها قدّمت العام الماضي برنامج "إسأل العرب" عبر شاشة MBC  وحقّق نجاحاً كبيراً، ولم يعرف بعد ما إذا كانت مايا ستكرر التجربة في البرنامج نفسه.

أروى نصف نجاح

الفنانة اليمنية أروى عرفت نجاحاً كمقدّمة البرامج يفوق بكثير ما عرفته كمطربة، إذ بدأت مسيرتها في هذا المجال مع برنامج "آخر من يعلم" عبر شاشة MBC، وحققت فيه نجاحاً كبيراً مستضيفة أهم نجوم الفن في العالم العربي.

 وقدّمت بعده أكثر من برنامج كان آخر العام الماضي عبر شاشة CBC برنامج "الليلة دي" الذي كرّسها مقدّمة ومغنّية في الوقت نفسه، إلا أنّ نجاحه بقي محصوراً في مصر ولم تحقق فيه نجاحاً عربياً موازياً لما قدّمته عبر شاشة MBC.

تجارب مرّت مرور الكرام

من التجارب التي مرّت مرور الكرام، كانت تجربة الفنانة نيكول سابا في برنامج "التفاحة" الذي قدّمته قبل سنتين في شهر رمضان، ولم تكرر بعده التجربة.

أما الفنانة ديانا كرازون التي قدّمت في رمضان 2011 برنامج "دويتو" عبر قناة "النيل" المصرية أيضاً ومرّ مرور الكرام.

كما قدمت المغنية رولا سعد أكثر من برنامج كان آخرها برنامج "ليالي الأنس" عبر شاشة OTV اللبناني الذي استضافت فيه فنانين من مختلف المجالات، إلا أنّها لم تتمكّن من فرض نفسها كمقدّمة.

اقرئي أيضاً:

السلطانة الأم نبهات شهري بمناسبة بلوغها الحادية والسبعين تكشف أسرار جمالها وشبابها الدائم

بالصور : أمل بشوشة تبدأ تصوير العراب في جزئه الثاني

على ماذا اتفق إليسا وحسين الجسمي في سهرتهما بدبي؟

 

أضف تعليقا