بالفيديو: نعتوها بـ"الوحش" وأصبحت اليوم مرشحة ملكة جمال الكون

لم يعِ أولئك الذين نعتوها بـ"الوحش" أنها ستصبح واحدة من مرشحات ملكة جمال الكون، اسمها ايفيتا ديل موندو من ولاية صباح شمال شرق ماليزيا، عمرها 20عاماً، وقد خضعت لاختبار أداء مسابقة ملكة جمال ماليزيا 2018 على الرغم من الشامات الكبيرة التي تغطي وجهها وجسمها.

"في البداية أردت أن أزيل هذه الشامات عن جسمي ووجهي، إلا أن الأطباء حذروني من خطورة هذه العملية، فلم يكن أمامي من خيار إلا أن أتقبل جسمي على حاله، واليوم أنا أحمد الله أنني لم أغير في شكلي". كانت هذه الكلمات التي صرحت بها إيفيتا لمجلة Elle، وتابعت قائلة: "لطالما حلمت بالمشاركة في مسابقة ملكة جمال ماليزيا، وأجدها طريقة جيدة للكشف عن مكامن تميزي وثقتي المكتسبة؛ لأكون مصدر وحي للآخرين".

اليوم تعيش إيفيتا لحظات لا تنسى من السعادة بعد خضوعها لتجربة الأداء الخاص بملكة جمال ماليزيا، وقد التقت الملكة السابقة سامنثا كيتي جيمس التي أعطتها جرعة من الثقة بالنفس، ليست سامنثا الوحيدة التي تدعم إيفيتا بل ما يقارب الـ50 ألف متابع على إنستغرام والذين يجدون فيها وحياً للسعي وراء السعادة وتحدي الظروف لتحقيق الحلم المنتظر.

تنتظر إيفيتا أن تشارك في مسابقة ملكة جمال ماليزيا لتنتقل في حال فوزها باللقب إلى مسابقة ملكة جمال الكون 2018، لتثبت أن معايير الجمال بدأت بالتغير في الآونة الأخيرة حيث تلعب الثقة بالنفس دوراً كبيراً.

 

 

أضف تعليقا