هند صبري: أنا «شاطرة» جداً في المطبخ وهذه هي مائدتي الرمضانية!

شخصيتها جريئة وقوية، ومبادئها صارمة لا تهاون في الأدب واحترام الآخرين، لعبت أدواراً عديدة ومتنوعة، وتميزت بدورها في مسلسل "عايزة أتجوز" الذي عرض في رمضان 2010. النجمة هند صبري تطلعنا حول حياتها الشخصية وهواياتها في الحوار الآتي:

ما حقيقة ما تردّد أنك حريصة على بقاء زوجك أحمد الشريف في الظل بعيداً عن الإعلام؟

ولمَ يتعرّض للإعلام؟ حياة الفنان مثل الطبيب والمهندس والدبلوماسي، فهي مهنة خارج إطار البيت، فهل يحقّ للمتعاملين مع هؤلاء وغيرهم أن يتعرّضوا لحياتهم الخاصة بعيداً عن مضمون علاقة العمل؟ بالطبع لا، فلماذا دائماً التعرّض للحياة الخاصة للفنان تحت مسمّى الأضواء والشهرة؟ رغم أن لدى بعض هؤلاء وفي مهن كثيرة نجد نجوماً في نفس شهرة الفنان دون أن يفكّر أحد في خصوصيته.

هذا التكتّم أيضاً يحيط بابنتيك عاليا وليلى، فما سر ذلك؟

ليس تكتّماً، ولكني لا أجد سبباً يجعلهما نجمتي إعلام، أحب أن تكونا بعيدتين عن أجواء الشهرة حالياً؛ لأنهما في مرحلة عمرية لا تسمح لهما باستيعاب أجواء الشهرة.

هل أنت من مدرسة بقاء الحياة الأسرية بعيداً عن الأضواء؟

أنا من المدرسة التي تحافظ على خصوصية كل إنسان، بصرف النظر عن طبيعة عمله.

ابنتك عاليا تكبر شقيقتها ليلى بثلاثة أعوام تقريباً، فما شكل العلاقة بينهما؟

علاقة مليئة بالحب والمودة، هما مقرّبتان لبعضهما البعض كثيراً وتتشاركان في أنشطتهما اليومية.

هل حرصت في تربيتهما على مفاهيم أو تقاليد من تربيتك ونشأتك؟

بالطبع؛ فقد تربّيت على مفاهيم وقيم أخلاقية صارمة لا تهاون في الأدب واحترام الآخرين، احترام السلوكيات المتعارف عليها في الملابس والمعيشة والأكل والتعامل مع الكبير والصغير وتقدير الدراسة والعلم، وأن يكون لديهما هامش من الحرية يسمح لهما بالتنفّس؛ ولكن في إطار ما هو متّفق عليه وتحت رقابة من بعيد.

هل تشاهد عاليا أو ليلى أعمالك وهل لهما تعليق أو ملاحظات؟

هما لا تزالان صغيرتين على أن تشاهدا أعمالاً كاملة، ولكن منذ يومين شاهدتا بوستر «حلاوة الدنيا» في أحد الطرقات وعندما قابلتاني بعدها كانتا منبهرتين وسعيدتين إلى أقصى حد؛ لأنهما شاهدتاني في إعلانات الطرق.

هل تقضين وقتاً مناسباً مع أسرتك رغم شواغلك؟

نعم. فالأسرة لها مكانة كبيرة وراسخة.

أجواء عائلية في رمضان

شهر رمضان يحمل خصوصية، فهل تختلف الأجواء عند هند صبري في حال وجود تصوير؟

نادراً ما يكون لديَّ تصوير خلال شهر رمضان، ولهذا فأنا أتفرّغ لممارسة هواية الطهي وقضاء أكبر وقت ممكن مع الأسرة والأصدقاء ومشاهدة المسلسلات والبرامج التي تُعرض خلال الشهر.

تختلف التقاليد والعادات بين الدول من حيث الأكلات والطقوس في رمضان، فما هو الفارق بين القاهرة وتونس؟

الاختلاف الأساسي في طبيعة المأكولات الموجودة على طاولتي السحور والإفطار، فالمطبخ التونسي شهير بالأكلات الحارّة والمتنوّعة مثل الكسكسي والمشاوي والسلطات والشوربة بأنواع كثيرة جداً، ولكن التشابه الكبير بين القاهرة وتونس في التقاليد الرمضانية خاصةً في كثرة الولائم و«العزومات»، وإبداع النساء في البلدين في تقديم حلوى هذا الشهر الكريم.

ما هي الذكريات التي يحملها لك شهر رمضان خاصة في أسفارك في دول عديدة؟

دائماً الذكريات تكون في الأكل؛ لأن كل بلد سواء عربي أو خليجي أو غربي يختلف باختلاف عادات الطعام وخاصة في رمضان، فكل بلد يترك بصمته من خلال المطبخ.

هل أنت طبّاخة جيدة، وما أكلاتك المفضلة لزوجك من المطبخ التونسي في رمضان؟

نعم أنا «شاطرة» جداً في المطبخ وأقدّم لأسرتي وجبات كثيرة، وأحمد زوجي يحب أكلاتي، وهو يحب كثيراً شوربة الشعير التونسية وأكلة تونسية اسمها طاجين مرقاز. وهي من الأكلات الشهيرة في المطبخ التونسي.

هل بدأت عاليا وليلى مرحلة التعوّد على الصوم؟

ليس بعد، وهما تشاركانني ووالدهما العادات الرمضانية في الإفطار والسحور، يعني تعيشان الأجواء، وهذا في حد ذاته بداية مرحلة التعوّد على الصوم.

هل هناك زيارات أسرية ترتبط بهذا الشهر؟

بالتأكيد، ففي رمضان فرصة كبيرة للمشاركات العائلية بين أسرة زوجي وأسرتي.

ما السؤال الذي طرح عليك في هذا الحوار ولم يعجبك؟

الحوار جميل، ولكنني أحب التركيز على أعمالي الفنية، ولا أحب الحديث كثيراً عن حياتي الشخصية.

ما الشيء الذي كنت ترغبين في ذكره في هذا الحوار ولم أسألك عنه؟

لا شيء.

بعيداً عن الفن

ما هي الأشياء التي تغضبك؟

أكره الكذب.

هل أنت متسامحة بطبعك؟

نعم.

بماذا أفادتك دراستك للقانون؟

أن أعرف جيداً ما لي وما عليَّ، وبالتالي أحصل على حقوقي ولا أتعدّى على حقوق الآخرين.

ماذا تحملين من صفات برج العقرب؟

القيادة أعتقد.

هل تتّفقين مع صفات برج زوجك؟

نعم.

ما هي أمنياتك الشخصية والفنية؟

الأمنية الأساسية هي أن أحافظ على حب الناس..

العزف على الطبلة

استضافت الفنانة شيرين في آخر حلقات برنامجها «شيري استديو» هند صبري والتي كشفت عن هوايتها في العزف على الطبلة، وأمنيتها بالغناء، وأن ابنتيها عاليا وليلى لهما أثر كبير في تغيير شخصيتها، وقالت إن والدها هو مثل أعلى في الصبر والتمرّد والمثابرة والتعلم. وقالت إن أكلة الكشري هي المفضّلة بالنسبة لها في أي وقت وبأي كمية، وإن يوماً في الأسبوع يخصّص لأكلة كشري. ولم تخفِ تغيّر شخصيتها بعد الزواج وتخلّيها عن العصبية، وهي معجبة بصراحة زوجها وقوة شخصيته التي كانت مفتاحاً لقلبها عندما طلب يدها للزواج، وهي أيضاً لم تخفِ شعورها له عندما قالت: «عايزة أتجوزك»..

اقرئي أيضاً:

بالفيديو: هند صبري تمازج حسن الرداد

هل ضحّت هند صبري بشعرها بسبب مسلسل "حلاوة الدنيا"

رغم مرضها هند صبري تبعث رسالة أمل وتفاؤل وحب ضمن الدراما الاجتماعية "حلاوة الدنيا"

 

أضف تعليقا