موضة الديكور في "معرض كولون الدولي"

انطلاقًا من أروقة "معرض كولون الدولي للأثاث والديكور"، التجمّع السنوي الأكبر لمصمّمي الأثاث وصُنّاعه ومُسوّقيه، تتميّز خطوط الموضة هذا العام بالملامح الآتية:

| استخدام الخامات الطبيعيّة الصديقة للبيئة بطريقةٍ تُظهر جماليتها ونقائها، مع توظيفها بطرقٍ مبتكرةٍ تناسب متطلّبات البيت العصري، بالإضافة إلى قطع أثاث مصنوعة من مواد مُعادة التدوير.

اقرئي أيضًا : الكراسي في الـ"ديكورات" الـ"مودرن"  

| رواج المناضد الطويلة، التي تتحوّل في البيوت المعاصرة إلى أمكنة لاجتماع أفراد العائلات، إذ هي توفّر كلّ متطلّباتها، مثل: تناول الطعام والعمل على الكومبيوتر وأداء الواجبات المدرسيّة ومشاهدة التلفاز. إنّها فكرة جديدة من أجل لمّ شمل العائلة في مكانٍ، بدلًا من توزّع المناضد على المطبخ وغرف الطعام والنوم.

| ظهور الأرائك المنخفضة التي تلتصق بالأرض على طريقة الجلسات العربيّة، مع وسائد ساندة للظهر. وكانت غالبيّة الأرائك مُغلّفة بالقطن اللمّاع والـ"ساتان"، مع ألوانٍ حارّة ومضيئة ونقوشٍ شرقيّة.

اقرئي أيضًا : أفكار لتزيين الجدار في غرفة المعيشة  

| التركيز على الأثاث التفكيكي، الذي يمكن إعادة تركيبه بتصاميم مختلفة حسب الحاجة، مثل: المقاعد التي يمكن التحكّم في ارتفاعاتها كي تناسب كل الأعمار والمناضد التي يمكن مدّها وتصغيرها حسب الحاجة، مع أدراجٍ داخليةٍ يمكن سحبها وإرجاعها. وظهرت أيضًا قطع أثاث يمكن دمج إحداها بالأخرى بغية الحصول على وظائف جديدة لها.

| المرونة والحريّة في تحريك قطع الأثاث، بواسطة العتلات والعجلات ووسائل تكنولوجيّة حديثة، ما يمكّن من إنزال الرفوف لأخذ ما نحتاجه، ثم إعادتها إلى موضعها. وكذا الحال مع الإضاءة السقفية، التي تحتاج إلى تنظيفٍ وعنايةٍ من وقتٍ إلى آخر.

اقرئي أيضًا : 7 وصايا في اختيار الأرضيّات والعناية بها  

| على الرغم من الجنوح إلى الأثاث المستقبلي متعدّد الوظائف، إلا أنّ الحنين لحقبة الخمسينيات والستينيات لا يزال قائمًا، سواء في الخطوط أو الألوان والخامات، ولكن مع لمساتٍ معاصرةٍ وحريّةٍ كبيرةٍ في اختيار الألوان، وإن كانت تدرجات الرمادي هي الشائعة هذا العام.

أضف تعليقا