الفرق بين "هوليود سمايل" والتبييض بالليزر ومخاطر كل منهما

جمال المرأة يبدأ بأناقة وبريق أسنانها، وتلجأ العديد من السيدات والفتيات إلى عمليات تبييض الأسنان بالذهاب إلى طبيب الأسنان، والحصول على ابتسامة جميلة بات سهلاً مع تطوّر جراحات الأسنان التجميلية لاسيما تقنية تبييض الأسنان.

ولا شك أن تبييض الأسنان بالليزر تضمن لك الحصول على أسنان ناصعة البيضاء، وهذا ما يحسّن ابتسامتك ويجعلها ابتسامة مشرقة ولا تقاوم، لكنها تحمل في طياتها العديد من المخاطر.

وإذا كنت ممن يردن الخضوع لجلسات تبييض الأسنان عند الطبيب عليك أن تتعلمي الفرق بين "هوليوود سمايل" والتبييض بالليزر، ومعرفة مميزات وعيوب كل منهما حتى تأخذي القرار الصحيح.

هوليوود سمايل
كثير من السيدات يتخيلن أن "هوليوود سمايل"، منتج يباع عند طبيب الأسنان، ولكن الصحيح أنه إجراء يتم من خلاله الحصول على أفضل ابتسامة تتناسق مع قسمات وجه كل شخص يمكن لبعض الأفراد أن يحصلوا على “هوليوود سمايل”.

وهوليوود سمايل عبارة عن عدسات لاصقة للأسنان، أو قشرة خزافية شديدة البياض، يتم تركيبها للمريض، ولكن بعد الحصول على مقاسات أسنانه مسبقاً، ويمكنها أن تخفي العيوب المتمثلة في عدم التساوي أو التكسير، فضلاً عن الأسنان، وتكلفتها العالية.

عيوبها:
*تسوس الأسنان.
*الإضرار بالجهاز الهضمي والتنفسي.
*التهاب اللثة.

التبييض بالليزر.
يكون من خلال وضع مادة على الأسنان، وتوجيه أشعة خاصة من الليزر لها تزيل من خلالها الطبقة الصفراء، وتمكن المادة البيضاء من الأسنان، إلا أن فترة استمرارها تتراوح بين 6 أشهر أو سنة على الأكثر.

عيوبها:

* لخشونة سطح الأسنان تعلق البكتريا والصفيحة الجرثومية على سطح الأسنان.
* تتراوح عملها من 6 أشهر حتى السنة، وهذا من أهم عيوبها.
* استخدامها بشكل دائم يؤثر على قوة الأسنان.
* ازدياد حساسية الأسنان للساخن والبارد.
* التهاب أو هيجان اللثة.

أضف تعليقا