مكالمة هاتفية قطعت الصداقة بين إيهاب توفيق وعمرو دياب

كشف الفنان إيهاب توفيق عن عدم وجود علاقة صداقة بينه وبين الفنان عمرو دياب، على الرغم من أنهما من جيل واحد، وكانا من نجوم فترة التسعينيات، مؤكداً أن السبب في هذا الأمر هو مكالمة تليفونية جمعتهما في وقت سابق، حينما قام إيهاب توفيق بتهنئة عمرو دياب بأحد ألبوماته، مؤكداً أن رد فعل الهضبة في المكالمة هو ما أدى إلى أن تكون علاقتهما علاقة عادية "من بعيد لبعيد" كما وصفها.

وأوضح إيهاب توفيق أثناء حلوله ضيفاً على برنامج "كل يوم" الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب على قناة ON E، أنه لم يكن يجتمع بعمرو دياب من قبل في مكان واحد، حيث قال خلال البرنامج "علاقتي بعمرو دياب من بعيد لبعيد، ولم يحدث أن التقينا من قبل"، وأضاف موضحاً أنه بالرغم من عدم وجود علاقة صداقة إلا أن هذا لا يعنى أنهما أعداء، مؤكداً أنه يحب عمرو دياب كما يظن أن الهضبة هو الآخر يحمل له الود والمحبة، حيث قال "أنا بحبه وأكيد زى ما أنا بحبه هو بيحمل لي كل الود أيضاً".

وفيما يخص المكالمة التي جمعت بينه وبين الهضبة في وقت سابق وتسببت في ابتعادهما عن بعضهما، سأله عمرو أديب: هل دارت بينهما مكالمة من قبل لتهنئة أحدهما للآخر بأي عمل فني، حيث أكد إيهاب توفيق أن هذا حدث بالفعل، ولكنه طلب من عمرو أديب ألا يتحدث عن هذه المكالمة قائلاً له: "عديها بقى".

أضف تعليقا