"المينيماليّة" أو الديكور السهل الممتنع

«المينيماليّة» أو «التبسيطية» في الديكور، تعني تصميم فضاء مريح للعين وجذّاب، مع التقشّف في استخدام الأثاث و«الإكسسوارات». وقد يعتقد البعض للوهلة الأولى أن الأمر غاية في البساطة، ولكن في الواقع أن ذلك يحتاج إلى مهارات وذكاء والتفكير العميق في تكوين المساحات، ومعرفة الغرض من الأماكن الفارغة.

ظهرت مفردة «المينيماليّة» أولاً في منتصف الستينيّات؛ وذلك لوصف منحوتات روبرت موريس ودونالد جود، ولكن استخدامها راج بعد ذلك؛ ليشمل الأزياء والموسيقى والـ«ديزاين» والهندسة. وتدعو «المينيماليّة» في عالم الديكور إلى التقشّف في عدد الأثاث، مع استخدام الخطوط الحادّة والأسطح الصلبة والمواد الطبيعيّة. والقواعد المذكورة مستمدّة من الطراز الشرقي، وتحديدًا من الكلاسيكيّة اليابانيّة. ومن المصمّمين الأوائل الذين أسسوا «المينيماليّة» فريق يُدعى «ستايل» سنة 1917.

أسس تنسيق ديكور «مينيمالي»
- تنطلق الفكرة الرئيسية للتصميم «المينيمالي» من تأثيث غرفة بالحدّ الأدنى من الأثاث والتفاصيل، ولكن مع الانتباه إلى شكل ولون وحجم المفروشات فيها.
- يتمّ التلاعب بقطع الأثاث؛ لتشكّل هي الفواصل بين الأركان، مع اختيارها بتصاميم بسيطة، وبألوان غير مبالغ بها.
- يعتبر الأبيض اللون الرئيسي لهذا النمط، ويُستخدم خصوصًا للجدران والأرضيّات وقطع الأثاث الرئيسية. ويمكن أن تُستبدل الألوان المحايدة؛ كالبيج والرمادي بالأبيض. وللمسة مشرقة؛ يمكن اختيار لون وحيد من ألوانك المفضّلة، مع توظيفه في المساحة ذات الديكور «المينيمالي».
- يُفضّل أن تكون الجدران خالية من ورق الجدران المزخرف أو من البراويز الوافرة. ويمكن تزيينها بمرآة كبيرة أو برواز ضخم، بعيدًا عن مجموعة «الإكسسوارات» التي تشوّش الرؤية.

أضف تعليقا