محمد صبحي يوجه رسالة مؤثّرة لزوجته الراحلة بعد مرور 40 يوم على وفاتها

لم ينتظر الفنان محمد صبحي مرور 40 يومًا على وفاة زوجته الراحلة السيدة نيفين رامز ليوجه لها رسالته، ولكنه وجه لها رسالة اليوم، وقبل أربعة أيام على إتمام الأربعين يوماً على رحيلها.

فكتب الفنان الكبير رسالة لزوجته من خلال صفحته الرسمية على موقع الفيس بوك، مؤكداً لها فيها أنّ تلك الأيام مرت عليه وكأنها سنوات، وأنه سيظل يتذكرها طالما هو على قيد الحياة، وجاءت الرسالة كالتالي.

"هذه الرسالة لكي زوجتي الحبيبة نيفين.. الأحد ١٥ يناير تكون مرت الأيام الأربعين بعد رحيلك .. وكأنها سنون .. نتذكرك وستظل ذكراكي ماحييت".

وتابع: "سأتذكر أخلاقك وعلمك وطيبتك وقوتك وإصرارك والتزامك أمام الله .. والتزامك معي بما اتفقنا عليه منذ خمسة وأربعين عاما أننا نبني أسرة لا تهدم... والحمدلله لم تهدم ولن تهدم بغيابك.. كان لك الفضل بعد الله سبحانه وتعالى في بناء هذه الأسرة وفِي بنائي ودفعي وتألقي".

وأضاف" وتركتِ أبناءك الأبرار الذين نفتخر بهم وهم الآن سندي بعد أن أدوا واجبهم تجاهك .. حبيبتي أنا لست وحدي حولي الأصدقاء وجمهور كبير احترمك لسيرتك النقية.. لقد تركت لي إخوتك وأقاربك وأصدقاءك الغاليين علينا.. وأنت أيضًا معي في كل لحظة وفِي كل خطوة حتى ألقاكِ".

وأنهى حديثه: "إن دموعي لا تكفي لفقدانك وعقلي يتشبث بصورتك وأحمد الله أنه يقويني وأنا أقبل إرادته ومشيئته.. دعواتي من قلبي أن يجعل الله لكِ مكانا في الجنة فقد هيئتِ لنا جميعًا بعشرتك جنة على الأرض.. كم أحببتك امرأة هي لي وطن".

وكان محمد صبحي قد فقد زوجته يوم 6 ديسمبر الماضي بعد صراع طويل مع المرض أدى إلى وفاتها.

أضف تعليقا