الساحر محمود عبد العزيز... "وداعاً للعذاب"

رحل الساحر والفنان القدير محمود عبد العزيز، بعد معاناة من تدهور حالته الصحية جرّاء إصابته بالأنيميا. 

ممثل عظيم يكفي اسمه علامة للجودة، ورمزاً للإتقان بصناعة السينما المصرية، والدراما العربية، وبعد 84 عملاً كلها علامات بمسيرة الشاشة الكبيرة يرحل الساحر كشاب عاش ألف عام من الإبداع.
ولد الفنان محمود عبد العزيز بالإسكندرية في 4 يونيو 1946 في أسرة متوسطة، استفادت من مجانية التعليم، لتلحقه بالتعليم العادي، ليلتحق بالنهاية بكلية الزراعة، ولكن ما حصده كان النجومية بمسرح الجامعة، التي أهلته سريعاً لتقديم دور الفتى الرومانسي الجميل خفيف الدم، وسط مجموعة من النجوم الجدد الذين احتلوا الشاشة المصرية في مطلع السبعينات من القرن الماضي، خلفاً لجيل الرواد.
حصل محمود عبد العزيز على درجة البكالوريوس ثم درجة الماجستير في تربية النحل. ثم بدأت مسيرته الفنية من خلال مسلسل "الدوامة" في بداية السبعينيات حين أسند له المخرج نور الدمرداش دوراً مع النجم محمود ياسين والنجمة نيللي، وعرف الطريق للشاشة الكبيرة من خلال فيلم "الحفيد" أشهر كلاسيكيات السينما المصرية (1974)، وبدأت رحلته مع البطولة منذ عام 1975 عندما تصدى لبطولة فيلم "حتى آخر العمر" مقدماً شخصية طيار تعرض للإصابة بحرب أكتوبر.
طوال فترة السبعينيات قدم محمود عبد العزيز 25 فيلماً سينمائياً، أغلبها استغل فيها وسامته وخفة ظله لتقديم أدوار الشباب والرومنسية والمغامرات، ولكنه نجح بتغيير توجهه الفني عندما التحق بسينما الواقعية الجديدة مع جيل المخرج الراحل عاطف الطيب، وعرف الطريق لصنع الملاحم السينمائية عام 1982 عندما قدم فيلم "العار"، ومن بعده "العذراء والشعر الأبيض"، ثم "تزوير في أوراق رسمية"، وتُوجت مغامرته بدور العمر عام 1987 عندما قدم ملحمة "رأفت الهجان" بدلاً من المرشح الأصلي للعمل الفنان عادل أمام.
بعد أسطورة الهجان، عاد محمود عبد العزيز للسينما وقدم فيلم "أعدام ميت" ثم رائعته "الكيف"، ويعد عمله الأبرز سينمائياً بمرحلة الثمانينيات هو "البريء" مع النجم الأسمر أحمد زكي، وعاد الساحر للشاشة الصغيرة بالسنوات الأخيرة بعد تضاؤل الانتاج السينمائي، فقدم مسلسل "محمود المصري"، ومن بعده "باب الخلق" – 2012، "أبو هيبة في جبل الحلال" – 2014، "رأس الغول" – 2016.
بلغ عدد أفلام محمود عبد العزيز 84 فيلماً، قام فيها بدور البطولة بينما أخرج فيلماً واحداً هو "البنت الحلوة الكدابة"، ومن أبرز أفلامه "وداعاً للعذاب"، "الجنتل" و"القبطان" و"الكيت كات" و"الساحر" و"ليلة البيبي دول"، و"البحر بيضحك ليه".
نال محمود عبد العزيز عدة تكريمات منها، جائزة أحسن ممثل عن أفلام "الكيت كات"، "القبطان"، "الساحر" من مهرجان دمشق السينمائي الدولي، جائزة أحسن ممثل عن فيلم "سوق المتعة" من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، جائزة أحسن ممثل عن فيلم "الكيت كات" من مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي، جائزة احسن ممثل مشاركة مع الفنان عمار محمد حسان في فيلم "الليالي المقمرة".

اقرئي أيضاً:

10 صور نادرة للراحل محمود عبد العزيز

حقيقة وفاة الفنان محمود عبدالعزيز بفرنسا

أحمد شاكر يتحدث عن علاقة محمود عبد العزيز بالدين.. فماذا قال؟

 

 

أضف تعليقا