اتهام أحمد الفيشاوي في قضية نصب جديدة

يواجه الفنان أحمد الفيشاوي أزمة جديدة خلال هذه الأيام، حيث تلقت غرفة صناعة السينما شكوى جديدة من شركة إنتاج تتهمه فيها بالنصب عليها في مبلغ 150 ألف جنيه، وقدمت هذه الشركة صورًا لشيكات حصل بموجبها أحمد الفيشاوي على هذا المبلغ.

وأوضحت في شكواها للغرفة أنه تم التعاقد مع أحمد الفيشاوي؛ للقيام ببطولة فيلم سينمائي جديد مقابل حصوله على 450 ألف جنيه، وحصل بالفعل على 150 ألف جنيه مقدم تعاقد، ولكنه قام بتصوير يومين بالفيلم فقط، ولم يكمل المشروع.

ومن جهتها رفضت غرفة صناعة السينما التحقيق في هذه الشكوى أو قبولها من الأساس، وذلك ليس بسبب شكها في المستندات التي قدمتها شركة الإنتاج، ولكن لأن هذه الشركة ليست عضوًا بالغرفة، ومن هنا فلا يوجد لها اختصاص في التحقيق بالأمر، وبذلك فلن يكون أمام هذه الشركة سوى اللجوء للقضاء.

واضطرت إدارة شركة الإنتاج إلى اللجوء للقضاء المصري وتحريك دعوى قضائية ضد أحمد الفيشاوي تطالبه فيها برد المبلغ المذكور أو استكمال تصوير الفيلم.

لم تكن هذه هي الأزمة الوحيدة التي يواجهها أحمد الفيشاوي خلال هذه الفترة، بينما هناك أزمة مشتعلة بينه وبين المنتجة ناهد فريد شوقي بسبب فيلم " اللعبة شمال"، الذي تقاضي الفيشاوي أجرًا مقابل القيام ببطولته إلا أنه لم يقم بتصويره؛ مما جعل غرفة صناعة السينما المصرية تصدر قرارًا مؤخرًا بوقف تعامل المنتجين مع أحمد الفيشاوي لمدة عام، على خلفية عدم التزامه بتعاقده مع المنتجة ناهد فريد شوقي.

أضف تعليقا