ليلى عبد اللطيف عرضه للسخرية بسبب رئيس أمريكا دونالد ترامب

 شنّ ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملة سخرية من البصارة ليلى عبد اللطيف، متّهمين إياها بالتدجيل، بعد فشل توقعاتها الخاصة بالانتخابات الأمريكية.

 

اقرئي أيضاً: جنات تحسم الجدل: هذا هو سعد المجرد بعيداً عن الأضواء

 

وكانت ليلى قد توقعت فوز المرشحة هيلاري كلينتون، وجاء فوز ترامب ليقضي على ما تبقى من أمل لها للاستمرار في مجال التوقعات.

ليلى كانت قد تعرّضت لحملة سخرية مشابهة بعد فوز الجنرال ميشال عون بالانتخابات الرئاسية في لبنان، بعد أن توقعت فوز النائب جان عبيد، وإصرارها على توقعها رغم أنّ التوافق حول اسم عون كان محسوماً.

 

اقرئي أيضاً: كارمن لبس خارج "أراب كاستينغ" فمن حلّ بديلاً عنها؟

 

يذكر أن ليلى أعلنت أن عقدها مع محطة lbci شارف على الانتهاء، وأنها ستتفرغ لكتابة قصة حياتها، إلا أن معلومات داخل المحطة أكدت أن ليلى لن تطل عبر شاشتها مجدداً بعد الإحراج الذي تسببت لها به.

أضف تعليقا