بالصور تعرفي على قصص النجوم الذين تعرضوا لأزمات ومواقف محرجة بالمطارات

لم يكن الفنان وائل جسار هو النجم الأوحد الذي تعرض لأزمة بالمطار أثناء سفره، فالعديد من النجوم يتعرضون إلى مشكلات خاصة بتصاريح السفر أو التأشيرات أو بعض الأشياء التي يصطحبونها معهم أثناء التنقل من بلد إلى آخر.
واليك قصص بعض النجوم الذين تعرضوا إلى أزمات أثناء سفرهم:

جمال سليمان

تعرض جمال سليمان إلى أزمة أثناء قدومه إلى مصر منذ أقل من عام؛ حيث استوقفته السلطات المصرية بالمطار، ورفضت دخوله مصر نظراً لوجود تعليمات أمنية بمنع السوريين من دخول مصر إلا بموجب تصريح أمني وتأشيرة.
وظل سليمان واقفاً بالمطار عدة ساعات حتى سمحت له سلطات مطار القاهرة بالدخول بموجب جواز سفره "الكيني"، حيث إنه يحمل الجنسية الكينية.

محمد نجاتي

منذ شهرين تقريباً احتجز الفنان محمد نجاتي في مطار الأردن، وذلك على خلفية تشاجره مع أحد الأشخاص الأردنيين، واتهمه هذا الشخص بالإساءة لدولة الأردن، ولكن انتهى الأمر سريعاً وتم الصلح بينهما.

هنا شيحا
رفضت السلطات المصرية سفر الفنانة هنا شيحا إلى دبي بصحبة نجليها، وذلك بسبب البلاغ الذي قدمه طليقها، والذي طلب فيه منع أبناءه من السفر مع والدتهما؛ لأنهما مازال تحت السن، وأن هنا شيحا مجرد وصية عليهما فقط، واضطرت هنا للعودة إلى منزلها.

عابد فهد

منذ نحو عامين في نوفمبر عام 2014 احتجز الفنان عابد فهد في مطار القاهرة لمدة لا تقل عن ساعة، ولم تسمح له السلطات بدخول مصر إلا أنه أوضح بعد ذلك أن التأخير كان بسبب إجراءات روتينية، مشيرًا إلى أن ضباط الأمن تعاملوا معه باحترام.

أصالة
في عام 2014 أيضاً، تعرضت المطربة السورية أصالة لموقف محرج في المطار بعد أن احتجزها الأمن العام اللبناني في مطار بيروت، وتم سحب جواز السفر الخاص بها بسبب وجود مذكرة جلب بحقها صادرة عن "الإنتربول"، وذلك بعد مواقفها المناهضة للنظام السوري في السنة الأولى من الثورة، وتم احتجازها بالمطار لعدة ساعات إلى أن تم إخلاء سبيلها بعد تدخلات رفيعة المستوى، ولكنها ظلت فترة لا تستطيع مغادرة الأراضي اللبنانية.


دريد لحام وزوجته

في نوفمبر من عام 2014 تعرض الفنان السوري "دريد لحام" وزوجته لموقف محرج أيضاً أثناء قدومه من سوريا لحضور مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام، احتجز في مطار القاهرة وتدخلت السفارة السورية لحل الأزمة وانتهى الأمر بعد 4 ساعات في المطار.

عمار الكوفي

اضطر المطرب الكردستاني عمار الكوفي إلى مغادرة مطار القاهرة بعدما رفضت سلطاته دخوله نظراً لوجود تعليمات أمنية بعدم دخول أي شخص يحمل الجنسية العراقية أو السورية نظراً للأزمات التي حدثت مؤخراً جراء بعض العناصر الإرهابية.
وحصل عما بعدها على تأشيرة الدخول الخاصة بمصر، وعاد إلى القاهرة لممارسة عمله الفني.

أضف تعليقا