أستاذ بكلية الإعلام بالقاهرة يهاجم مسرح مصر ويطالب المسئولين بإيقافه فلماذا؟

انتقد الدكتور محمد المرسي، الأستاذ بكلية الإعلام بجامعة القاهرة، العرض المسرحي التليفزيوني "مسرح مصر"، ودعا إلى وقفه على الفور، قائلاً: "أوقفوا هذه المهزلة المسماة بمسرح مصر يرحمكم الله".

وأضاف "المرسي": "شاهدت اليوم وندمت على ما فعلت ما أطلقوا عليها مسرحية باسم "بيقولوا" لمسرح مصر بقيادة أشرف عبد الباقي ومعه مجموعة من الشباب. ما دفعني للمشاهدة هو ما قرأته كثيراً عن أن هذا المسرح يضم مجموعة من الشباب هم مستقبل الكوميديا في مصر والوطن العربي. ما شاهدته كان مسخاً لا هو بمسرح ولا هي بكوميديا. مسخاً وتسطيحاً، لا رواية تنبع من فكرة ولا تمثيل ولا إخراج ولا أي شيء يمت للدراما بصلة".

وتابع أستاذ الإذاعة والتليفزيون بكلية الإعلام: "ما شاهدته كان امتهاناً لعقل ووجدان المشاهد وتغييباً لوعيه. من أطلق على هذا المسرح أنه كوميدي؟!!.. ومن قال إنه مسرح من الأساس؟!!.. أين هذا العبث من مسرح فؤاد المهندس وعبدالمنعم مدبولي ومحمد صبحي وعادل إمام وغيرهم، رغم ما لدى البعض من ملاحظات على بعض أعمالهم؟!!"

وتابع الدكتور محمد المرسي انتقاده للعرض المسرحي: "الغريب أن مشاهدي مسرح مصر من الحضور في المسرح كانوا يضجون من الضحك على هذه التفاهات؟!!.. والغريب أيضاً أني أجد من المشاهدين من يشجع مثل هذه النوعية من الأعمال، لدرجة أشعر معها أني أتيت من كوكب آخر لا أضحك عليها مرة واحدة أو حتى أبتسم؟!!"

واختتم "المرسي" حديثه: "إذا كان هذا هو مستقبل الكوميديا في مصر والوطن العربي، فلا عزاء لعقول ووجدان أجيال قادمة، يساهم المسرح والفنون عموماً برسالتها في تشكيلها..أوقفوا هذه المهزلة المسماة بمسرح مصر يرحمكم الله".

أضف تعليقا