من يقف وراء الحملة المبرمجة على كاظم الساهر؟

 يبدو أنّ ثمّة حملة مبرمجة ضدّ الفنان كاظم الساهر، الذي قدّم هذا الصيف واحداً من أنجح المواسم الغنائية، حيث أحيا حفلات في لبنان والجزائر والأردن وتونس، وحقّق نجاحات كبرى.

 

اقرئي أيضاً: كاظم الساهر يفتح كتاب الحب ليطلق عيد العشاق 

 

فقد شنّ ناشطون حملة على كاظم، واتّهموه برفض الغناء في مصر، مؤكدين أن ثمة حفلات عرضت عليه لكنّ شروطه كانت خيالية، وهو ما دفعه إلى رفض لقاء جمهوره المصري.

 

اقرئي أيضاً: هل تخلّى كاظم الساهر عن المخرج حسين دعيبس بعد سنوات من النجاح المشترك؟

 

الساهر ردّ عبر صفحته الرسمية على الفيسبوك، مؤكداً أنّه ورغم حرصه على إحياء حفلات في جميع الدّول العربية في المستقبل القريب، إلاّ أنه لم يتمكن من ذلك خلال العام الجاري وذلك بسبب إلتزاماته بجولة عالمية وضيق الوقت وتداخل المواعيد فكتب: "نود أن نلفت عنايتكم بأنه رغم حرصنا على إحياء حفلات في جميع البلدان العربية في المستقبل القريب إلا أنه لم نتمكن من ذلك هذه السنة بسبب التزاماتنا بجولة عالمية وضيق الوقت وتداخل المواعيد. نشكر حبكم وتفهمكم".

أضف تعليقا