الراقصة دينا تفشل في إقصاء نجلها من مصر والأزمات بينهما تشتعل

فشلت الراقصة الشرقية دينا في إقصاء نجلها الوحيد "علي" من مصر، حيث كانت قدمت إليه بإحدى المدارس الأمريكية بالولايات المتحدة، وطلبت منه استكمال دراسته هناك؛ خوفا أن يتأثر بعادات المجتمع الشرقي ويرفض عملها بمهنة الرقص الشرقي.
المفاجأة التي لم تتوقعها دينا هي أن نجلها قضي عاماً واحداً بالولايات المتحدة الأمريكية ورفض استكمال باقي دراسته هناك، طالباً من والدته البقاء في مصر، وإتمام دراسته الثانوية بإحدى المدارس الأجنبية.
من جانبها رفضت دينا طلب نجلها؛ خوفا على مستقبلها المهني ومستقبله الدراسي إلا أن إصرار "علي " أثار أزمة كبيرة بينه وبين والدته، التي مازالت تحاول إقناعه بالعودة إلى أمريكا.
وأكد مصدر مقرب من دينا أن نجلها تجاوز عامه الخامس عشر، ويستعد لدخول الصف الأول الثانوي، وهذا ما يشكل خطراً كبيراً لدينا خاصة، وأنه سيتلقى تعليقات سلبية على مهنة والدته، والتي سوف تؤثر على حالته النفسية بشكل كبير.

أضف تعليقا