30 مليون دولار مقابل منزل كريستي برنكلي المعروض للبيع

ربما يستحقّ مبلغ 30 مليون دولار أمريكي المطلوب لتملّك المنزل الذي كانت تسكنه عارضة الأزياء والممثّلة الأمريكية كريستي برينكلي Christie Brinkley، والواقع في بلدة "إيست هامبتون" بـ"نيويورك". المبلغ الباهظ المذكور، لأنّه أثريّ التصنيف، إذ يعود تاريخ بنائه إلى سنة 1891. وهو يتألّف من مبنى رئيس ودار للضيافة. وتفوق مساحة الأول 745 متراً مربعاً، ويضمّ أربع غرف نوم وخمسة حمّامات وكلّ المستلزمات التي يمكن أن تحتاج إليها الأسرة. بينما تحوي "الدار" أربع غرف نوم وحمّامين.
تتقدّم البناء حديقة غنيّة بالأشجار والنباتات الملوّنة، مع الإشارة إلى أنّ النجمة محبّة للطبيعة إذ تحضر الشتول الخضراء في زوايا متفرّقة من مسكنها المعروض للبيع في سوق العقارات حالياً. وتنمّ دواخل الأخير عن طراز ريفي، حيث تضفي الـ"ديكورات" الخشب لمسةً من الدفء على الصالون، وتلعب الألوان الترابية دور البطولة في توفير أجواء هادئة راقية داخل المساحة المكتظة بقطع الأثاث، الذي يشمل أرائك مغطاة بالقماش الأبيض ومقعدين من الجلد البني، فضلاً عن الـ"إكسسوارات" الموزعة عشوائياً في المكان. علماً بأن البعض منها يرمز إلى أجواء البحر.
في السياق عينه، يتجلّى سحر الطبيعة في غرفة المعيشة المفتوحة على الصالون، من خلال الشتول الموزعة في الأرجاء، فضلاً عن الأقمشة المزركشة التي تكسو المفروشات. وتشعّ مجموعة من الألوان الزاهية في المكان، من خلال الـ"إكسسوارات" والأزهار والكرات المتدلاة من الثريا الكريستالية.
من جهة ثانية، يسيطر الطراز الفرنسي الريفي على المطبخ، الذي يشغل مساحةً واسعةً من البيت، ويحضر اللون الأزرق الفاتح على خزائنه الخشب، فيما تطعّم خامة "الستانلس ستيل" المشهد من خلال الأدوات الكهربائية. وتتسلّل الألوان من خلال الثريات المتلألئة لتمنح المكان رونقاً أخّاذاً.

 

 

أضف تعليقا